الاتحاد

عربي ودولي

عباس: خطة السلام لن يمليها الأميركيون


رام الله - وكالات الانباء: قال رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون، ان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس يعزز من قوة التنظيمات الفلسطينية المقاومة· واضاف شارون خلال لقائه وزير الخارجية الاردني هاني الملقي ان عباس يضمن تعزيز قوة المنظمات التي سماها 'الارهابية' من الناحيتين السياسية والامنية وذلك بسبب عدم نيته مواجهتها ونزع اسلحتها·
ومن جانب اخر اكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في مقابلة نشرتها مجلة تايم الاميركية في عددها يوم الاثنين ان الرئيس الاميركي جورج بوش لن يملي شروط خطة السلام مع اسرائيل· وقال عباس في المقابلة 'لا يحق للرئيس بوش ان يتكهن مسبقا بالنتيجة النهائية' للمحادثات حول اتفاقات السلام·
وجاء تصريح عباس تعليقا على رسالة وجهها بوش الى رئيس الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون وضمنها تعهدات فلسطينية اولية حول خطة السلام المقبلة على صعيد حق العودة وترسيم الحدود ووضع القدس·
وقال عباس ان 'هذه المسائل ستبحث في المراحل الاخيرة (من العملية) وليس الان'، مؤكدا انه لا يمكن لبوش 'اتخاذ تعهدات باسم الشعب الفلسطيني· من حقنا ان نقول نعم او لا'·
كما أكد عباس ان الرئيس الاميركي لا يمثل العامل الرئيسي في تطور الفلسطينيين نحو الديموقراطية· وقال 'لم نحل الديموقراطية لان الرئيس بوش دفعنا الى ذلك بل قررنا ان علينا ان نتقدم في اتجاه الديموقراطية وهذا ما فعلنا بدون ضغوط'·
واضاف المسؤول الفلسطيني ان حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تعتبرها الولايات المتحدة حركة ارهابية ستكون لها مكانة في البرلمان الفلسطيني·
وقال ان فوز 'حماس' بمقاعد في الانتخابات البلدية الفلسطينية 'يثبت انها ستتحول الى حزب سياسي وهو امر ايجابي'·
واضاف 'ينبغي ان تمثل في البرلمان وستشارك في تقاسم المسؤولية'، مشيرا الى ان اسرائيل تضم 33 حزبا سياسيا ما بين اليمين واليسار·
وافادت انباء صحافية امس بأن ارييل شارون قد اعرب عن تردده فى قبول دعوة جونيشيرو كوازومى رئيس الوزراء اليابانى لعقد قمة مع عباس على الاراضى اليابانية· وقالت صحيفة 'معاريف' الاسرائيلية ان مكتب رئيس الوزراء اليابانى توجه قبل بضعة ايام بطلب الى ايلى كوهين سفير اسرائيل فى طوكيو، واوضح المكتب اليابانى ان جونشيرو معنى بتكثيف تدخله فى مجريات الامور فى الشرق الاوسط بشكل عام وفى المسيرة السلمية الاسرائيلية الفلسطينية بشكل خاص· واشار الى ان القمة ترمى الى اجراء حوار مباشر بين الطرفين· ومن جانبها اعلنت مصادر فى مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلى في القدس المحتلة انه لم يتلق بعد الدعوة وان كانت نقلت اليه شفويا عبر سفيره فى طوكيو ولذا لم يعرف بعد ما اذا كان شارون سيقبل هذه الدعوة ام لا·

اقرأ أيضا

بوتن يناقش قضية الجولان مع الرئيس اللبناني