دعا أسامة النجيفي المرشح عن قائمة “العراقية” التي يتزعمها رئيس الوزراء السابق أياد علاوي أمس المجتمع الدولي إلى التدخل لضمان التداول السلمي للسلطة في العراق. وأعرب النجيفي عن” تخوف قائمته من احتمال رفض الحكومة المنتهية ولايتها للتداول السلمي للسلطة، خاصة بعد الاتهامات التي ساقها العديد من مرشحي ائتلاف دولة القانون حول وجود تنسيق مشترك وتعاون من جانب أعضاء المفوضية مع القائمة العراقية”. ودعا النجيفي المجتمع الدولي إلى التدخل لضمان عدم الانقلاب على الشرعية في العراق. وتابع “إن هناك مؤشرات على أن الحكومة لا تريد تسليم السلطة”، في إشارة للمخاوف التي تنتاب قائمته من “تزوير النتائج في حال إعادة عمليات العد والفرز”. وقال إنه يستغرب “التغيير المفاجئ” في موقف رئيس الوزراء نوري المالكي الذي طالب بإعادة فرز الأصوات،”. واتهم النجيفي الحكومة بمحاولة ابتزاز المفوضية، داعيا الأمم المتحدة إلى “الحرص على النتائج الحقيقية” للتصويت في الانتخابات .