الاتحاد

خليجي 21

غياب الحبسي ضربة في الرأس

منتخب عمان يخوض تحدياً جديداً (أرشيفية)

منتخب عمان يخوض تحدياً جديداً (أرشيفية)

المنامة (الاتحاد) – اعتبر بول ليجوين المدير الفني لمنتخب عمان أن غياب الحارس الدولي على الحبسي عن فريقه ضربة في الرأس، وأكد أنه رغم تحفظه الشخصي على قرار نادي ويجان الانجليزي بعدم السماح له بالحضور، إلا أنه ربما يكون صراع الفريق من أجل البقاء في الدوري الانجليزي وراء السبب في ذلك، وعلى هذا علينا أن نتعامل مع الواقع، ولدينا 3 حراس آخرين مميزين، ونحن نثق بهم.
وقال عن تصريحات كالديرون باستبعاد البحرين من الترشيحات، ووضع عمان ضمن المرشحين للتأهل: أنا معجب بكالديرون، ودعه يقول ما يقول، ولكن لديه فريقاً قوياً أرشحه للوصول للنهائي، ولابد أن نحترمه، ونحن نلعب من أجل المتعة، ونثق بأنفسنا”.
وعن جاهزية فريقه للبطولة قال: “اخترت 23 لاعبا، وكانت تواجهنا مشكلة في إصابة الشيبة ولكنه تماثل للشفاء، وأصبح جاهزا الآن ونحن نمتلك فريقا جيدا، ولدينا رصيد إيجابي، حيث لم نخسر ضربة البداية في آخر 4 مباريات افتتاحية ببطولات الخليج، ولكن الأمر هذه المرة يختلف، لأننا نلعب مع صاحب الأرض والجمهور، ونحن مطالبون بتقديم المزيد لتحقيق الفوز”.
وعما إذا كانت الأرض والجمهور ستمثل ضغطا على فريقه قال: “ربما تكون ضاغطة، ولكنها ربما أيضا تكون ضاغطة على الفريق الآخر، واعتبر أن هذه الأجواء هي التي تصنع النجوم.
وردا على سؤال حول إذا كانت مهمته صعبة في مواجهة كالديرون باعتبارها المرة الأولى له التي يتولى فيها قيادة فريق خليجي في البطولة قال: هي تحد جديد، ولابد أن نقدم الجديد، خصوصا أننا نملك فريقا قويا.
وعن توقعاته لنتيجة مباراته مع البحرين قال: من الصعب للغاية أن نتوقع النتائج لأنها مرتبطة بالاداء، وعامل التوفيق، وأداء الفريق الآخر، موضحا أن التوقعات صعبة للغاية في هذا التوقيت.
أما أحمد حديد لاعب عمان فقد أكد أن كل الاحتمالات واردة، وأن الأمل يحدوه هو وزملائه بتقديم بطولة جيدة مستثمرين خبراتهم التي اكتسبوها من قبل.

اقرأ أيضا