الاتحاد

الرئيسية

محمد بن زايد: تطوير قواتنا المسلحة يحظى برعاية ودعم خليفة

 محمد بن زايد آل نهيان وطحنون بن محمد وعبدالعزيز الغرير في لقطة تذكارية

محمد بن زايد آل نهيان وطحنون بن محمد وعبدالعزيز الغرير في لقطة تذكارية

أكـد الفريق أول ســمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة أن الأمن يقع في مقدمة أولوياتنا لأنه السياج الحقيقي الذي يحمي كل منجزات التنمية ويضمن استدامتها وبقاءها في ظل مناخ إقليمي ودولي مثقل بكثير من عوامل الاضطراب وعدم الاستقرار و تتجمع فيه نذر الصراع والمواجهات الحادة·
وأكد سموه بمناسبة حضوره تخريج الدورة الثانية والثلاثين من مرشحي كلية زايد الثاني العسكرية أن التطور الذي تشهده قواتنا المسلحة تدريبا وتنظيما وتسليحا يأتي بفضل الدعم والاهتمام الذي تحظى به من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة ''حفظه الله''··والذي يعتمد كثيرا على تطوير مهارات الأفراد وقدراتهم ومعارفهم وتأهيلهم التأهيل العسكري الملائم وفقا لأحدث ما تشهده العلوم العسكرية من تطورات وتحقيقا للمفهوم الشامل للأمن وتأكيدا لاستيعاب المتغيرات الأمنية والطبيعة الجديدة للتحديات الأمنية وبروز الكثير من التحديات غير التقليدية كالإرهاب والهجرة غير الشرعية وتجارة المواد مزدوجة الاستخدام وغير ذلك من التحديات التي زادت أهميتها في وقتنا الراهن·
وقال سمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة '' إن دور قواتنا المسلحة كان مميزا في بناء الدولة حيث تعدى دورها النطاق العسكري التقليدي إلى الإسهام الفاعل في عمليــة التنمية وإعداد المواطن الفاعل والمنتج '' ·
واشار سموه إلى أنه في الوقت الذي تدخل فيه الدولة مرحلة جديدة من العمل في دوائر التصنيع وإنتاج التكنولوجيا وتصنيع متطلباتها الحياتية الخاصة وتصدير بعض هذه المنتجات كما هو الأمر في شأن تقنيات الطاقة البديلة··فإن التأكيد على استمرار القوات المسلحة في مجالات التنمية وإعداد الكادر البشري المؤهل ونقل وإنتاج التكنولوجيا أمر فاعل في إعداد أفراد وضباط قواتنا المسلحة يضاف لذلك إعداد هذا الكادر للعمل بكفاءة في إدارة أحدث المنظومات والمعدات الدفاعية وفق أرقى معايير وبرامج التدريب والإعداد·
وقال سموه '' اليوم نحتفل مع أبنائنا وإخوتنا رجال القوات المسلحة بمناسبة عزيزة على قلوبنا هي تخرج الدورة الثانية والثلاثين من مرشحي كلية زايد الثاني العسكرية لتضيف هذه المؤسسة العريقة إنجازا جديدا في سجلها الحافل بالنجاح والتميز ولينضم إلى ميدان الشرف أبناء كرام اختاروا الدفاع عن الوطن الغالي مهمة لهم ورسالة يبذلون في سبيلها كل غال ونفيس وما أنبلها من رسالة لا يتصدى لها إلا رجال ينتمون إلى وطنهم كما ينبغي للانتماء أن يكون ويجمعون إلى العزيمة الماضية والشجاعة والإقدام إيمانا بحق وطنهم عليهم ويقينا بأنهم قادرون بعون من الله على ضمان أمنه وصون مقدراته''·
الاستعراض العسكري
وكان الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة شهد صباح أمس الاحتفال الذي أقامته القوات المسلحة بمناسبة تخريج الدورة 32 من مرشحي كلية زايد الثاني العسكرية وذلك بمقر الكلية بمدينة العين·
بدأت فعاليات الحفل بوصول راعي الحفل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى منصة الشرف ثم عزفت موسيقى القوات المسلحة السلام الوطني وتفضل سموه يرافقه اللواء الركن سيف مفتاح حمد النيادي قائد كلية زايد الثاني العسكرية بالتفتيش على طابور الخريجين من الدورة الثانية والثلاثين لمرشحي الكلية عقب ذلك قام أحد الخريجين بتلاوة آيات من الذكر الحكيم ثم تقدم طابور الخريجين للمرور من أمام المنصة الرئيسية على هيئة الاستعراض العسكري الذي عكس مهارات الخريجين التدريبية والبدنية وجاهزيتهم الكاملة·

توزيع الجوائز على أوائل الخريجين

قام سمو راعي الحفل يرافقه قائد الكلية بتوزيع الجوائز على المتفوقين من خريجي الدورة وهم المرشح سرور سالم خلفان الغيثي الأول في المجموع العام والعلوم العسكرية ومساعد قائد المراسم والحاصل على سيف الشرف والمرشح سيف سالم سعيد الزيودي الثاني في المجموع العام والأول في العلوم الأكاديمية والمرشح عبد الله حسن محمد الشحي الثالث في المجموع العام والمرشح حمد علي صبيح الكعبي قائد المراسم· وعقب نهاية الحفل قام سعادة اللواء الركن سعيد محمد خلف الرميثي رئيس هيئة الإدارة والقوى البشرية بتوزيع الجوائز على بقية المتفوقين وتوزيع الشهادات على خريجي الدورة·


الدفعة تضم خريجين من الأردن والبحرين وقطر واليمن
قائد الكلية: دماء جديدة تعزز قدراتنا العسكرية


ألقى اللواء الركن سيف مفتاح حمد النيادي قائد الكلية كلمة قال فيها : إنه لشرف عظيم لي أن أقف أمامكم في هذا اليوم المبارك وإن نحظى نحن وأبناؤكم الخريجون برعايتكم الكريمة وتشريفكم لنا بالحضور لحفل تخريج دورة المرشحين الثانية والثلاثين فأهلا ومرحبا بكم في مصنع الرجال وقادة المستقبل بميدان الشرف والكرامة في كلية زايد الثاني العسكرية لافتا الى أن هذه الدورة أنهت المنهاج التدريبي المقرر لها بنجاح بعد عامين ونصف من الجهد والعرق والمثابرة والتدريب المتواصل·
تحمل المسؤولية
وقال: اليوم وبكل فخر نقدم هؤلاء الرجال كدماء جديدة لقواتنا المسلحة مؤهلين بالعلم والمعرفة لديهم المقدرة والكفاءة للعمل كضباط في قواتنا المسلحة يتحلون بالأخلاق والشرف والأمانة والانضباط مشيرا إلى أنهم مستعدون لتحمل المسؤولية بكل أمانة واقتدار شعارهم : الله، الوطن، رئيس الدولة· ووجه كلمته للخريجين قائلا : أيها الخريجون إن احتفالنا بكم هو تكريم على الجهد الذي بذلتموه خلال فترة تواجدكم بهذه الكلية، فهنيئا لكم ولقواتنا المسلحة بتخريجكم وهنيئا لإخوانكم الذين شاركوا معكم من الدول العربية الشقيقة المملكة الأردنية الهاشمية، مملكة البحرين، دولة قطر والجمهورية اليمنية· وأضاف أوصيكم ونفسي بتقوى الله والالتزام بالقيم الإسلامية والأخلاق الحميدة·


أداء اليمين

أدى الخريجون بعد انتهاء الاستعراض يمين الولاء أمام الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وقد أقسم الخريجون بالله العظيم ثلاث مرات بأن يكونوا مخلصين لدولة الإمارات العربية المتحدة ولرئيسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' مطيعين لجميع الأوامر التي تصدر عن رؤسائهم منفذين لها في البر والبحر والجو داخل البلاد وخارجها في كل الظروف والأوقات واضعين أنفسهم ومواهبهم في خدمة البلاد حامين علم الدولة واستقلالها وسلامة أراضيها معادين من يعاديها مسالمين من يسالمها ماداموا أحياء محافظين على شرفهم وسلاحهم، ثم هتفوا بحياة صاحب السمو رئيس الدولة ثلاثا·

الحضـور

شهد الحفل سعادة عبد الله عبد العزيز الغرير رئيس المجلس الوطني الاتحادي وسمو الشيخ طحنون بن محمد آل نهيان ممثل الحاكم في المنطقة الشــرقية والفريـــق ســـمو الشيــــخ ســـيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية والعميد الركن الدكتور الشيخ سعيد بن محمد آل نهيان نائب المفتش العام بوزارة الداخلية ومعالي العقيد الركن طيار الشيخ أحمد بن طحنون آل نهيان رئيس جهاز حماية المنشآت والمرافــق الحيويـــة وســـعادة هـــزاع بن طحنــــون آل نهيان وكيل ديوان سمو ممثل الحاكم بالمنطقة الشرقية والفريق الركن حمد محمد الرميثي رئيس أركان القوات المسلحة واللواء عبيد علي الكعبي وكيل وزارة الدفاع· كما شهد الاحتفال عدد من الشيوخ وكبار المسؤولين في الدولة وكبار ضباط القوات المسلحة والشرطة ورؤساء وممثلي البعثات الدبلوماسية العربية والأجنبية المعتمدين لدى الدولة وأولياء أمور وأقارب الخريجين والمدعوين·

اقرأ أيضا

العراق.. إصابة متظاهرين في اشتباكات مع قوات الأمن