أعلنت الحكومة البريطانية أنها ستفعّل المادة 50 من معاهدة لشبونة في 29 مارس وتطلق بذلك رسمياً عملية الانفصال عن الاتحاد الأوروبي، حسبما أفاد متحدث باسم الحكومة اليوم الاثنين. وتابع المتحدث، في لقاء صحفي، أن «الممثل الدائم للمملكة المتحدة في بروكسل أبلغ الاتحاد الأوروبي هذا الصباح أن بريطانيا ستفعّل المادة 50 في 29 مارس الجاري». بدورها، أكدتت مصادر بالاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، إن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي سترسل خطابا إلى الاتحاد الأوروبي في 29 مارس للإعلان رسميا عن انسحاب بريطانيا من التكتل وإن مسؤولين بريطانيين أبلغوا بروكسل بالأمر. وسيؤذن الخطاب، المقرر يوم الأربعاء من الأسبوع المقبل، بعد تنازلي لمدة عامين لخروج بريطانيا وسيسمح ببدء مفاوضات بين لندن وبروكسل في الأسابيع المقبلة. وبحلول نهاية الأسبوع المقبل وبعد أن يتلقى رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك خطاب ماي، سيتعين عليه توزيع مسودة إرشادات للمفاوضات على أعضاء الاتحاد الأوروبي الآخرين البالغ عددهم 27 دولة. وسوف يستدعي توسك زعماء الدول السبعة والعشرين لقمة ربما تعقد في مطلع مايو أيار بهدف إقرار الإرشادات النهائية. وبمجرد إقرار الإرشادات، سيتعين على ميشيل بارنييه كبير مفاوضي الاتحاد الأوروبي وضع جدول للمحادثات مع نظيره البريطاني ديفيد ديفيز وزير شؤون الانسحاب من الاتحاد.