الاتحاد

ألوان

روائع «كوكب الشرق» تعود بالجمهور للزمن الجميل

 ريهام عبد الحكيم خلال حفل إحياء ذكرى أم كلثوم (من المصدر)

ريهام عبد الحكيم خلال حفل إحياء ذكرى أم كلثوم (من المصدر)

الشارقة (الاتحاد)

حلّت بروحها وأغنياتها «كوكب الشرق» الفنانة الكبيرة أم كلثوم، مساء أمس الأول، ضيفة على مسرح جزيرة العلم بالشارقة، في ليلة طربية من ليالي مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية، الذي ينظمه مركز فرات قدوري للموسيقى، برعاية هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»، استمتع خلالها الجمهور مع الفنانة ريهام عبد الحكيم وأوركسترا دار الأوبرا المصرية بقيادة المايسترو محمد الموجي، إحياءً لذكرى «سيدة الغناء العربي».
حضر الأمسية الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مركز الشارقة الإعلامي، رئيس مؤسسة الشارقة للإعلام، والدكتورة إيناس عبد الدايم، رئيس دار الأوبرا المصرية، وجيهان مرسي، مدير مهرجان الموسيقى العربية في مصر، والفنان فرات قدوري، مدير مهرجان الشارقة للموسيقى العالمية، وعدد من نجوم المجتمع والمشاهير وحشد من الجمهور.
وأبهرت فرقة دار الأوبرا المصرية، التي تضم 18 عازفاً يتقدمهم المايسترو الشهير محمد الموجي، الحضور بأدائها لمقطوعة موسيقية كلاسيكية رائعة، قبيل صعود الفنانة ريهام عبد الحكيم على المسرح، لتبدأ ثالث أمسيات المهرجان بتقديمها لأغنية «ألف ليلة وليلة»، التي غنتها السيدة أم كلثوم عام 1969، وهي من مقام موسيقي يُستخدم في الأغنيات الرومانسية.
كما استمتع الحضور بأغنية «حيّرت قلبي معاك»، وهي من تأليف أحمد رامي، وتلحين رياض السنباطي، وغنتها أم كلثوم عام 1961، حيث صفق لها الجمهور مطولاً، منبهراً بأداء الفنانة الشابة، وهي تقلّد «كوكب الشرق» ليس بصوتها العذب فحسب، وإنما أيضاً في إطلالتها على المسرح، وحركات يديها.
وتواصلت الأمسية مع أغنية «فكروني» وهي من كلمات الشاعر عبدالوهاب محمد وألحان محمد عبد الوهاب، وغنتها أم كلثوم للمرة الأولى عام 1966، ما أضفى على الأمسية المزيد من المتعة والإبداع.
ثم اختتمت الفنانة ريهام عبد الحكيم حفلتها بأغنية «الأطلال»، إحدى أشهر وأجمل أغنيات أم كلثوم وهي من كلمات الشاعر إبراهيم ناجي، وألحان الموسيقار رياض السنباطي، وغنتها «كوكب الشرق» عام 1965.

اقرأ أيضا