الاتحاد

خليجي 21

البوعينين: أتمنى أن تكلل جهود التنظيم بالكأس

الأحمر استعد للبطولة بخوض منافسات غرب آسيا (أرشيفية)

الأحمر استعد للبطولة بخوض منافسات غرب آسيا (أرشيفية)

المنامة (د ب أ) - أكد علي البوعينين الأمين العام للاتحاد البحريني لكرة القدم، أنه لا يعلم شيئاً عن البلد المستضيف لبطولة كأس الخليج القادمة «خليجي 22» لكرة القدم المقررة إقامتها عام 2015، مشدداً على أن هذا الملف هو مسؤولية رؤساء الاتحادات الخليجية للعبة الذين سيعقدون مؤتمراً عاماً يوم 14 يناير الحالي بالعاصمة البحرينية المنامة على هامش «خليجي 21» التي تنطلق منافساتها اليوم.
وصرح البوعينين لوكالة الأنباء الألمانية، قائلاً «هذا الملف لا أعرف عنه أي شيء، بالتأكيد هو مسؤولية قيادات الاتحادات الخليجية التي من المقرر أن تجتمع خلال هذه البطولة لتحديد مصير النسخة المقبلة للبطولة، لا يمكنني أبداً أن أعلق على شيء لا أملك عنه أي معلومات وافية أو شافية أو إيضاحات، وكل ما أستطيع قوله إن المؤتمر العام في 14 من الشهر الحالي سيطرح على طاولته العديد من الملفات، منها ملف استضافة النسخة التالية».
وتتنافس السعودية والعراق على استضافة «خليجي 22»، وطبقاً لمصادر مطلعة بالاتحاد السعودي للعبة، لم يكشف الاتحاد بعد عن نيته طلب استضافة البطولة، لكنه بصدد فعل ذلك، لكن المسؤولين بوزارة الشباب والرياضة العراقية، أكدوا في الوقت ذاته مراراً لوسائل الإعلام في الأيام القليلة الماضية، أنهم لن يتنازلوا عن حقهم في استضافة «خليجي 22» وأن مدينة البصرة جاهزة ببنيتها الأساسية وملاعبها الرئيسية لاستضافة البطولة.
وكان مفترضاً أن تقام «خليجي 21» بالبصرة، ولكنها ستنطلق اليوم في البحرين بعد قرار رؤساء الاتحادات الخليجية نقلها إلى البحرين الذي أصاب العراقيين بخيبة أمل كبيرة.
وأشارت التصريحات العراقية في الآونة الأخيرة إلى أن وزارة الرياضة والشباب العراقية سلمت ناجح حمود رئيس الاتحاد العراقي للعبة الملف الكامل لاستضافة «خليجي 22»، من أجل تقديمه في المؤتمر العام قبل منتصف الشهر الجاري، ومناقشته مع رؤساء الاتحادات الخليجية الأخرى، علماً بأن حمود أكد أنه سيعود لبلاده حاملاً علم الدورة كتأكيد على استضافتهم للنسخة المقبلة لعام 2015.
وكشف البوعينين عن جاهزية بلاده البحرين لاستضافة «خليجي 21»، مشدداً على أن اللجنة المنظمة للبطولة بذلت جهداً كبيراً للغاية من أجل إظهار المنافسات بشكل منظم، داعياً الجماهير البحرينية والخليجية للحضور والمساندة لزيادة الحماس والإثارة بين المنتخبات المتبارية.
وقال البوعينين إن الوقت حان لتفوز البحرين بكأس الخليج بعد محاولات لم يكتب لها النجاح منذ عام 1970، مضيفاً أن كل الجهود التي بذلت لتجهيز الفريق ستحقق نتائجها الإيجابية في هذه البطولة، ومن بينها الحصول على الكأس الغالية التي تتمناها الجماهير في بلاده.
وأضاف «الشعب البحريني متحمس جداً لهذه البطولة، كلنا نعيش تفاؤلاً كبيراً بالحصول على اللقب، استعنا بمدير فني أرجنتيني خبير يعرف جيداً الكرة الخليجية، وحصل على الوقت الكافي لمتابعة اللاعبين في الفترة الماضية».
وأوضح البوعينين أن مباراة الافتتاح المقررة أمام عُمان ستكون صعبة للغاية، لأن الأخير متطور لحد كبير، فضلاً عن أن الكرة العُمانية تعيش مرحلة ممتازة على الصعيدين الفني والمعنوي، ومواجهة اليوم ستكون مثيرة جداً، وأضاف «بالتركيز والروح القتالية، سيكسب البحرينيون اللقاء، ليكون نقطة انطلاق نحو اللقب الكبير والصعب».

اقرأ أيضا