الاتحاد

منوعات

مشاكل المجتمع المصري في

بدأ في القاهرة تصوير الفيلم السينمائي الجديد ''كباريه''، تأليف أحمد عبدالله وإخراج سامح عبد العزيز والذي يضم مجموعة متنوعة من الأبطال يزيد عددهم على الخمسين رغم أن أحداثه تدور بالكامل في يوم واحد·
يشارك في بطولة الفيلم عدد من النجوم منهم أحمد بدير وخالد الصاوي وصلاح عبد الله والسورية جومانا مراد ودنيا سمير غانم· ويجري تصوير معظم أحداثه داخل ديكور لملهى ليلي تم بناؤه في استديو الأهرام· وقال المؤلف أحمد عبد الله: إن الأحداث تدور داخل الملهى الليلي، لكنها تتناول كل مشكلات المجتمع في تشريح واسع النطاق لقضاياه بدءاً من فساد الأثرياء إلى لجوء الفقراء إلى تلك المهنة بسبب البطالة، خاصة أن السكارى يظهرون كل ما بداخلهم من هموم بعكس ما هم عليه في بقية يومهم· وأضاف المؤلف أن شخصيات الفيلم بينها الرجل المتدين الذي يضطر للعمل في ''الكباريه'' للإنفاق على أولاده والفتاة الفقيرة التي تنفق على أسرة كبيرة وتخرج من ''الحارة'' يومياً متخفية في زي محترم، وفتاة أخرى هربت من مطاردات زوج أمها، ومحاولاته لاغتصابها ومطرب شعبي يحاول الحصول على فرصة ومطرب آخر يستخدم نفوذه لعدم ظهور منافسين له·
وتضم الشخصيات سيدة خليجية تسهر يومياً بالملهى وتنفق المال ببذخ بحثاً عن متعة شخصية سواء جنسية أو ترفيهية وعامل المرآب (الجراج) الذي يتعرض لمأزق كبير ينتهي بقطع قدمه في مستشفى حكومي بطريق الخطأ· كما يظهر في الأحداث مخطط إرهابي يسعى القائمون عليه لتفجير الملهى باعتباره مكانا للفسق والفجور، لكن المسؤول عن العملية يفاجأ أثناء التنفيذ بأحد العاملين يصلي فيبدأ معه حواراً يكتشف فيه أن معظم العاملين بالمكان لا يجدون عملاً آخر فيغير وجهة نظره ويبدأ في تفكير إيجابي لإيجاد أعمال شريفة لهم بدلا من قتلهم·

اقرأ أيضا

"الظلال".. فلامينكو استثنائي بـ "مهرجان أبوظبي"