الاتحاد

عربي ودولي

سي آي ايه تستخدم طائرة سرية لنقل المتهمين إلى بلدانهم

عواصم - وكالات الانباء : استخدمت وكالة المخابرات المركزية الاميركية 'سي آي ايه' طائرة سرية لنقل اشخاص يشتبه بانهم ارهابيون الى بلدان تمارس فيها اعمال التعذيب بشكل عادي، حسب ما جاء في برنامج بثته شبكة التلفزيون الاميركية 'سي بي اس' · وعرضت الشبكة خلال برنامج 'ستين دقيقة' شريط فيديو يظهر طائرة ' بوينج 737 'على مدرج الهبوط في مطار جلاسجو· وقال مقدمو البرنامج انهم اقتفوا اثر هذا الطائرة عبر اسماء شركات وهمية·
واوضحوا ان الطائرة قامت بما لا يقل عن 600 رحلة الى اربعين بلدا وكلها بعد اعتداءات 11 سبتمبر 2001 ومن بينها 30 رحلة الى الاردن و19 الى افغانستان و17 الى المغرب و16 الى العراق· كما قامت الطائرة برحلات الى مصر وليبيا وخليج جوانتانامو في كوبا· وهذه الطائرة هي احدى طائرتين تستعملهما 'سي آي ايه' في اطار برنامجها التي تطلق عليه اسم 'استرداد' الذي يقوم على ارسال مشتبه فيهم الى دول اجنبية كي يتم استجوابهم· ولم تعترف الوكالة رسميا بوجود مثل هذه الممارسات·
وفي لندن افادت الصحف البريطانية امس ان عشرين مشتبها به قد يتعرضون لاجراءات مراقبة في اطار القانون الجديد لمكافحة الارهاب الذي يجري بحثه حاليا في البرلمان· وذكرت صحيفتا 'جارديان' و'تايمز' دراسة اعدتها وزارة الداخلية البريطانية تقدر بما بين عشرة وعشرين عدد الاشخاص الذين قد يخضعون للقانون الجديد في حال اقراره· وقالت الوثيقة انه 'من غير المتوقع ان يكون عدد الذين قد يخضعون لامر مراقبة كبيرا'· على صعيد متصل ذكرت صحيفة 'الصن' البريطانية ان الامام المتطرف ابو حمزة المصري (47 عاما) تعرض للضرب من قبل احد السجناء معه في سجن بلمارش جنوب لندن الذي يخضع لاجراءات امنية مشددة· ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم امام مسجد فينسبوري بارك سابقا هو ابو موسى قوله 'انه حادث جسدي عنيف شارك فيه سجين آخر'·
الى ذلك قال منسق الاتحاد الاوروبي لمكافحة الارهاب جيجس دي فرايس ان الاتحاد لم يحقق تقدما يذكر في تحسين تنسيق الخطط الامنية وذلك بعد عام من التفجيرات التي شهدتها قطارات بالعاصمة الاسبانية مدريد وهزت الاتحاد الاوروبي· وقال دي فرايس ان شبكات تبادل معلومات المخابرات مازالت في بداياتها كما ان التنسيق بين الهيئة القضائية واجهزة الشرطة ضعيف·

اقرأ أيضا

واشنطن توقف المحادثات مع طالبان بعد هجومها على قاعدة أميركية