الاتحاد

عربي ودولي

إسلام آباد: الهجمات بـ«طائرات دون طيار» تقوض التفاهم الوطني

رئيس الوزراء الباكستاني مستقبلا وفد الكونجرس برئاسة ماكين

رئيس الوزراء الباكستاني مستقبلا وفد الكونجرس برئاسة ماكين

حذرت باكستان الليلة قبل الماضية، من أن الغارات التي تشنها طائرات من دون طيار على متمردين مفترضين داخل أراضيها تهدد “التفاهم الوطني” في شأن الحرب على التطرف، ما يتعارض مع تصريحات أدلى بها السناتور الأميركي جون ماكين واعتبر فيها أن هذا الأسلوب “شديد الفاعلية”. وأورد بيان للرئاسة الباكستانية أن الرئيس آصف علي زرداري اعتبر أن “الغارات التي تنفذها طائرات من دون طيار تهدد التفاهم الوطني” في شأن الحرب، وذلك خلال اجتماعه بوفد من أعضاء مجلس الشيوخ الأميركي برئاسة ماكين. وأضاف البيان أن “الرئيس شدد على ضرورة إقامة شراكة بعيدة المدى بين الولايات المتحدة وباكستان تستند إلى المصالح المتبادلة والاحترام والثقة المتبادلة”. وتابع ان “الرئيس دعا الوفد الأميركي إلى إقناع واشنطن بضرورة نقل التكنولوجيا المتصلة بالطائرات من دون طيار بحيث تستهدف قوات الأمن الباكستانية بنفسها المتمردين”، لافتاً إلى أن عمليات القوات الأجنبية تثير تساؤلات تتعلق بـ”السيادة”.
من جهته دافع ماكين في اسلام اباد عن هجمات طائرات بدون طيار قائلا: «لسنا متفقين على كافة القضايا نحن نعتقد انها واحدة من عدة وسائل يجب ان نستخدمها لمحاولة هزيمة عدو عنيد ورهيب».
وكان ماكين اعتبر في وقت سابق خلال زيارة لكابول أن “الضربات التي تنفذها طائرات من دون طيار هي جزء من جملة تكتيكات تندرج في اطار استراتيجية للانتصار وهي شديدة الفاعلية”.
وأضاف في تصريح للصحفيين أمس الأول، ان غارات الطائرات من دون طيار “زعزعت القاعدة ومجموعات أخرى وكانت ناجحة. نحن نعمل بشكل وثيق الصلة مع الحكومة الأفغانية كما مع الحكومة الباكستانية لجعل هذه العمليات أكثر فاعلية وللتقليل من أضرارها على السكان المدنيين”. وتابع “اعتقد ان هذه الضربات يجب ان تستمر”.
وجاء تصريح ماكين بعد ساعات من شن طائرات أميركية من دون طيار غارتين على معسكر لمتمردين مفترضين أوقعتا 11 قتيلاً في مقاطعة وزيرستان الشمالية التي تعتبر معقلاً لحركة “طالبان” في شمال غرب باكستان والتي سبق للقوات الأميركية ان استهدفتها خلال الأسابيع الماضية بغارات عدة.

اقرأ أيضا

القضاء الجزائري يحقق في حادثة تدافع في حفل فني أسفرت عن 5 قتلى