الاتحاد

الإمارات

«نقل أبوظبي» تطلق مبادرات جديدة لتحسين خدمات الحافلات العامة

المبادرات تهدف لتحسين خدمات النقل بالحافلات (الاتحاد)

المبادرات تهدف لتحسين خدمات النقل بالحافلات (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت دائرة النقل في أبوظبي عن إطلاق عدة مبادرات جديدة، بهدف تطوير وتحسين خدمات النقل العام.
وتضم هذه المبادرات إضافة عدد من الخدمات والتحسينات للوصول إلى شبكة نقل متكاملة وحديثة تدعم تحقيق بيئة معيشية مستدامة تلبي احتياجات وأسلوب حياة المقيمين والزوار في أبوظبي.
وتشمل الخدمات الجديدة إطلاق خدمة الحافلات السريعة في أربعة من المسارات لتقديم خطوط انسيابية في مدينة أبوظبي والضواحي التابعة لها، وأيضاً إطلاق أربعة مسارات أخرى لتحسين الربط بين مختلف مناطق مدينة أبوظبي، وجدول زمني جديد يتضمن وقت تشغيل أكثر ملاءمة لاحتياجات المتعاملين في ضواحي أبوظبي، إضافةً إلى البدء في تشغيل المرحلة الثانية من خدمة «تنقل بسهولة» في مدينة خليفة، وهي خدمة مجانية للحافلات الصغيرة تم إطلاقها في وقت سابق من هذا العام في منطقة مصفح لنقل مستخدمي النقل العام من الأماكن المختلفة لتغذية وربط محطات انتظار الحافلات الرئيسة فيها ضمن مسارات محددة.
وأكدت الدائرة سعيها باستمرار لوضع وتنفيذ استراتيجية عمل تحقق التكامل بين جميع خدمات النقل لتحديد وتلبية احتياجات السكان وإعداد التشريعات التي تنسجم مع الرؤية الاقتصادية والأهداف الاستراتيجية والتنموية لرؤية أبوظبي بالإضافة إلى رؤية الإمارة 2021، والتي تهدف إلى تحقيق الرفاهية والتنمية المستدامة.
من جانبه، أكد المهندس أحمد عتيق المزروعي، مستشار سمو رئيس دائرة النقل، رئيس فريق النقل بالحافلات والباصات المائية الحرص على تحسين وسائل النقل العام في مدينة أبوظبي، وعبر الإمارة بأكملها وتطوير مختلف الخدمات لمستخدميها والعمل على تلبية احتياجات الجمهور، ورفع مستوى رضاهم عن الخدمات المقدمة.
وقال إن إطلاق خدمة الحافلات السريعة في أربعة مسارات تعد نقلة نوعية في مستوى جودة الخدمات المقدمة للجمهور، وقد تم إعداد شعار خاص بالخدمة «عِش التجربة»، لتشجيع الجمهور على استخدام وسائل النقل العام وتعزيز دورها بشكل أكثر فعالية، حيث تم تطبيق مسارات هذه الخطوط في المناطق ذات الكثافة العالية والطلب المتزايد لخدمات النقل العام بمحطات توقف محدودة، مما يوفر على المستخدم من متوسط مدة الرحلة بنسبة 30% وتقليل متوسط عدد نقاط التوقف بنسبة 50%.
تشمل هذه الخدمات، الخدمة (X2) والخدمة (X3) والتي تبدأ من الخالدية إلى المقطع والخدمة (X4) والخدمة (X5) التي تبدأ من الزاهية إلى المقطع، في حين أن إطلاق المسارات الأربعة الأخرى جاء لتلبية رغبة الجمهور بناءً على دراسة مستفيضة لآرائهم واحتياجاتهم، حيث نتج عنها رحلات ذات أوقات أكثر ملاءمة تتناسب مع أنماط تنقلاتهم.
والخدمات هي الخدمة (74) من جزيرة الريم شمال إلى الروضة والخدمة (71) من جزيرة الريم شمال إلى المارينا والخدمة (26) من المارينا إلى منتزه خليفة والخدمة (20) من المارينا إلى الروضة.
وتأتي هذه الخدمات الجديدة في إطار الربط بين مختلف مناطق أبوظبي لتحسين الخدمة، والتي من بين أهم نتائجها تقليص مدة تنقل الحافلات بين المحطات على نفس المسار في ساعات الذروة، وبالتالي تحقيق انسيابية أفضل للحركة المرورية والوصول إلى أعلى مستويات السلامة المرورية وأمن الطرق.
وأشار المزروعي أيضاً إلى تطوير خدمات حافلات النقل العام الخاصة بمطار أبوظبي الدولي وتحسين تجربة المستخدمين والمسافرين القادمين والمغادرين وتعزيز تجربة النقل، بدءاً من تلقي المعلومات الخاصة بخدمات الحافلات إلى استخدامها.
إلى ذلك، فقد تم إضافة ثلاث خدمات جديدة، وتم تعديل المسارات السابقة لتساهم بتقديم خيارات ذات تكلفة اقتصادية ملائمة تتناسب مع احتياجات المقيمين والزوار وتشجع على استخدام وسائل النقل العام، حيث ربطت هذه الخدمات المطار بجميع مناطق أبوظبي وضواحيها.
وهذه الخدمات هي: خدمة (A1) من الزاهية مبنى المسافرين، خدمة (A2) من الدانة شارع خليفة - أبوظبي الدولي، الخدمة (A10) من مصفح دلما مول، الخدمة (A20) من الشهامة والخدمة (A40) من الوثبة وكلها متجهة إلى مطار أبوظبي الدولي
وأضاف أن مبادرة خدمة «تنقل بسهولة» التي طرحتها دائرة النقل مؤخراً في أبوظبي وضواحيها، والتي بدأت المرحلة الأولى التجريبية المجانية في منطقة مصفح، والمرحلة الثانية في مدينة خليفة، وذلك عن طريق توفير 5 خدمات في كل منطقة على حدة، تبدأ من الساعة 5 صباحاً حتى الـ10 مساءً، بتواتر زمني كل ساعة وبمعدل 18 رحلة يومياً.
وقال المهندس أحمد المزروعي، إن المبادرات والتحسينات التي يتواصل العمل بها خلال السنوات الأخيرة قد أدت إلى زيادة عدد مستخدمي النقل العام في إمارة أبوظبي بشكل مستمر، حيث بلغ إجمالي عدد رحلات ركاب الحافلات من شهر يناير إلى أكتوبر 53.6 مليون خلال عام 2018 مقارنة بـ42.6 مليون في الفترة نفسها في عام 2017، بزيادة نسبتها 26% تعد مؤشراً إيجابياً لزيادة الاقبال على وسائل النقل العام بما يساهم في نجاح استراتيجية دائرة النقل وإمارة أبوظبي في تقليل ازدحام الطرقات، وزيادة السلامة المرورية، وخفض التلوث وتحقيق أرقام الأداء المستهدفة في هذه المجالات.

اقرأ أيضا

بلدية الظفرة تستقبل حجاج البر عبر منفذ «الغويفات»