الاتحاد

الاقتصادي

تحالف محلي خليجي يعرض 28 مليار درهم للشراكة في واجهة دبي البحرية

التنافس يشتد بين المستثمرين للحصول على حصة 49% من مشروع نخيل
دبي- محمود الحضري:
يسعى تحالف شركات محلي خليجي إلى الدخول في شراكة مع 'نخيل العقارية' في مشروع واجهة دبي البحرية في إطار منافسة شديدة بين تحالفات أخرى بعضها محلي والبعض الآخر خليجي وأجنبي· وكشفت مصادر مطلعة لـ الاتحاد أن التحالف المحلي الخليجي، الذي يضم عددا من الشركات الاستثمارية والعقارية الإماراتية والسعودية، أكد استعداده لضخ استثمارات تصل إلى 28 مليار درهم في مشروع واجهة دبي البحرية للحصول على حصة الـ 49 في المئة المطروحة أمام القطاع الخاص مقابل 51 بالمئة لنخيل·
وقال عمر عايش، رئيس شركة تعمير العقارية، إن المنافسة على المشاركة في مشروع واجهة دبي البحرية على أشدها بين العديد من الشركات والتحالفات خاصة أن المشروع يمثل نقلة جديدة في القطاع العقاري· وأوضح عايش أن 'تعمير'، بالتعاون مع مجموعة من الشركات السعودية بينها مجموعة الراجحي، دخلت في تحالف بهدف الحصول على الحصة المطروحة للقطاع الخاص في (واجهة دبي البحرية) مؤكداً أن التحالف قدم حتى الآن اكبر عرض استثماري في المشروع بنحو 28 مليار درهم· وأوضح أن الشركات التي يضمها التحالف تمتلك المقومات الكفيلة بتوفير هذا التمويل وضخ استثمارات أكبر· وقال عايش: يملك العرض فرصاً أكبر في المنافسة على المشروع بين تحالفات أخرى، وقد تقدمت بالعرض رسمياً· ويمكن القول إن هناك موافقة مبدئية ولكن مازالت هناك بعض التفاصيل التي سيتم على ضوئها تحديد شكل العرض النهائي·
وقال عايش لـ (الاتحاد): 'خلال أيام قليلة جداً ستتواصل الاجتماعات بين ممثلي التحالف وإدارة شركة نخيل لمناقشة تفاصيل مشروع (واجهة دبي البحرية) وبرامج مشروعاته والتقديرات لأعماله، وقد طلبنا استكمال بعض المعلومات والأرقام، التي وعدنا على ضوئها بتقديم العرض المتكامل، على أمل أن ينال عرضنا القبول خاصة أن أعضاء التحالف أكد على امتلاكه الخبرة العقارية والتطويرية والسيولة أيضاً·
وأضاف أن (نخيل) أكدت أنها لا تنظر في الشركاء في مشروع واجهة دبي البحرية من حيث الجانب المالي بقدر بحثها عن شريك مثالي وقادر على الدخول في مشروع تبلغ مساحته 81 مليون متر مربع ويضم مجموعة منتقاة من المشروعات العقارية والأبراج ضمن (مدينة العرب) التي ستمثل قلب الواجهة البحرية، تشمل 250 موقعاً فندقياً وعقارياً كبيراً·
وأضاف: يتمتع تحالف (تعمير والراجحي وشركاء سعوديين آخرين) بخبرات تلقى قبولاً لدى (نخيل)، وندرك في نفس الوقت حجم المنافسة في المشروع خاصة مع نجاح (نخيل) في التسويق (لواجهة دبي البحرية)· وقال إن ما يعطي تعمير ميزات تنافسية سابقة أعمال مهمة تتمثل في التسويق والتصميم لمدينة صناعات الإمارات الحديثة، علاوة على أن الشركة تنفذ برج الأميرة في الشارقة، ثالث أعلى برج في الإمارات بعد برج دبي و(البرج) لشركة 'نخيل'، الذي يبلغ ارتفاعه 61 طابقاً وتصل تكلفته إلى 200 مليون درهم، كما أن هناك مشروع برج في الشارقة تحت التصميم بارتفاع 65 طابقاً بتكاليف تتجاوز 250 مليون درهم·

اقرأ أيضا

الذهب يتراجع مع صعود الأسهم بفضل تفاؤل التجارة