صحيفة الاتحاد

ثقافة

رحيل النحوي المغربي إدريس السغروشني

محمد نجيم (الرباط)

فقدت اللغة العربية وعلم الصِّواتة والبحث اللساني بالمغرب، أحد كبار رموزها وحراسها وهو العالم الدكتور إدريس السغروشني صاحب النظرية المعروفة بـ«انشطار الفتحة»، وهي نظرية تسعى لتحديد صيغ اللغة العربية النسقية وضبط بعض جوانب بناء الكلمة فيها، وتجاوز العديد من المشاكل التي دأب النحاة والصرفيون القدماء على ردها إلى السماع والرواية.
وضع السغروشني نظاماً صرفياً يحدد تنوع الصيغ الصرفية في اللغة العربية، ويرصد أشكال الكلمة، وتجاوز بذلك العديد من المشاكل التي تعترض التصور القديم في هذا الباب.
حصل السغروشني على بكلوريا باللاتينية من بوردو سنة 1951، وبكلوريا في الفلسفة سنة 1952، وإجازة في الفلسفة سنة 1966، ودكتوراه في اللسانيات من السوربون سنة 1977، ودكتوراه دولة في اللسانيات من جامعة بوردو سنة 1995.