الاتحاد

ثقافة

الشاعر طلال سالم يُعد لإصدار خرير الضوء

طلال سالم

طلال سالم

يعد الشاعر طلال سالم حالياً لإصدار مجموعته الشعرية الثانية بعنوان ''خرير الضوء''، وذلك بعد مجموعته الشعرية الأولى ''حتى تعود'' الصادرة عام ·2008
ويقول طلال سالم لـ''الاتحاد'' عن الفترة الزمنية التي تفصل بين المجموعتين التي تقارب الثماني سنوات إن تجربته الشعرية تمر بعدة مراحل، وفي هذا الديوان الجديد هناك مرحلة البحث عن شيء جديد، حيث إن التجربة الشعرية تحتاج إلى وقت أكبر من أجل الابتعاد عن التكرار· وأضاف ''هناك تفاوت في المستوى الإبداعي بين المجموعتين الشعريتين، حيث أمضيت سنوات عديدة في البحث عن شيء جديد، يكون لي فيها بصمة شعرية، ومن يقرأ القصائد يتلمس شخصية طلال سالم الشعرية، وأستطيع القول إن المجموعة الأولى اعتمدت على الموهبة، أما في ''خرير الضوء'' فإن الموهبة امتزجت بالنضوج·
وعن تأثره ببعض الشعراء في قصائده الجديدة قال إن مرحلة الديوان الأول كانت أكثر تأثراً، والتي كتبت خلال سنتين، لكن مرحلة ''خرير الضوء'' ظهر فيها الإبداع الشخصي، والملامح الذاتية·
وذكر أنه اعتمد على الطريقة الكلاسيكية في صياغة قصائده الشعرية وفق مضمون حداثي، دون أن يكون هناك صراع بين القديم والجديد بقدر ما هو تعايش وانسجام وتآلف، ''بمعنى أنني التزمت بالشكل العمودي وقوافي الخليل، وأظهرت تجارب الحب والوطنية والسمو والألم بصورة واقعية، مستخدماً مفردات من نبع الثقافة العصرية الإنسانية''·
أوضح أن القصائد وطنية ذات بعد إنساني، وهي أقرب إلى تجربة ذاتية، تظهر فيها الحبيبة سواء كانت وطناً، أم امرأة، حيث يتسامى المحب في غربته بابتعاده عن حبه، وغربته فيما يطمح أن يصل إليه، مضيفاً ''أنني دائم البحث عن الحلم بروح جامحة ورغبة كبيرة في الوصول''·
وأشار إلى أن أشعار مجموعته فيها بعض الإبهام المتعمد، والرمز ليس واضحاً احتراماً لعقل القارئ، بافتتاح آفاق جديدة له للتخيل، والانفتاح على عوالمه، وفق منطلقاته وتطلعاته الإنسانية·
وعن سر تسمية المجموعة الجديدة ''خرير الضوء'' قال: ''إن خرير الضوء هو الشيء المستحيل بالنسبة لي، والمستحيل قد يكون صعب المنال، أو قد يكون فائق الإبداع والجمال''·
وقال الشاعر طلال سالم انه يحاول دائماً الابتعاد عن التكلف في قصائده، لأن التذوق الجمالي للشعر وكافة الفنون بأنواعها واتجاهاتها يعتمد على الإبداع الحقيقي·
وأوضح أنه سيقوم بطباعة ونشر المجموعة الجديدة ''خرير الضوء'' على حسابه الخاص·

اقرأ أيضا

معرض فردي للفنانة لورا شنايدر في جامعة نيويورك أبوظبي