صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

يتيح الوصول للبورصات وبيوت المقاصة في السوق

أبوظبي (الاتحاد)

أقر سوق أبوظبي العالمي، ممثلاً في سلطة تنظيم الخدمات المالية، تطبيق إطار العمل الجديد لنظام «العضوية عن بعد» للمتعاملين والمستثمرين الدوليين، وإجراء بعض التعديلات لتعزيز نظام سوق رأس المال، وذلك بعد استكمال فترة الاستشارات المفتوحة يوم 2 يناير الماضي، بمشاركة الجمهور والمختصين في القطاع المالي.
ويساهم تطبيق النظام الجديد في تمكين الوسطاء الموجودين خارج سوق أبوظبي العالمي من الوصول للبورصات وبيوت المقاصة المتواجدة داخل السوق، بما يعزز مشاركة المستثمرين الدوليين، ويسهل حركة الأنشطة المالية العابرة للحدود، ويزيد حجم السيولة في سوق رأس المال، ويتيح للمستثمرين الدوليين المتاجرة وتسوية عملياتهم التجارية بشكل مريح وضمن خيارات متعددة، والاستفادة من خدمات الشركات المهنية المتخصصة التي تتمتع بالمعرفة، وإمكانية الوصول لأسواق أبوظبي، ودولة الإمارات والمنطقة بشكل عام.
وتشمل قائمة التعديلات الأخرى المقررة، تسهيل الاعتماد على البيانات المقدمة من البورصات الموجودة داخل سوق أبوظبي العالمي، عوضاً عن تقارير الأشخاص المخولين لمراقبة الأنشطة التجارية، وتبسيط متطلبات الإبلاغ عن المعاملات المالية داخل السوق، وتوضيح مدى توافر نظام تثبيت الأسعار والقيود المفروضة عليه وفقاً لقواعد الأسواق، وتعديل مصطلحات التسمية لتوضيح الفروق بين التعاملات القائمة عبر سوق أبوظبي العالمي، وتلك التي تتم عبر بيوت المقاصة مقارنةً بالتبادلات المالية عن بعد أو عبر بيوت المقاصة.