الاتحاد

خليجي 21

كأس الخليج تعود إلى بيتها الأول

المنامة (الاتحاد) - بعد أكثر من أربعة عقود، تعود دورة كأس الخليج من جديد إلى بيتها الأول البحرين التي كانت نقطة انطلاقتها عام 1970، لتجدد بذلك المنامة العهد مع البطولة الرابعة على ملاعبها، بعد أن سبق واستضافتها ثلاث مرات سابقة أعوام 70 و86 و98.
وعلى مدار 14 يوماً من الإثارة والتشويق، ستكون البحرين عاصمة كروية خليجية محط أنظار أبناء المنطقة لمتابعة «ديربيات» قوية وحماسية للظفر بالكأس الغالية، من 5 إلى 18 يناير الجاري.
وأسندت استضافة البطولة إلى البحرين بدلاً من البصرة العراقية، بقرار من رؤساء الاتحادات الخليجية واليمن والعراق، خلال اجتماعهم عام 2011، بعد مناقشتهم التقارير التي تم إعدادها حول جاهزية مدينة البصرة لتنظيم «خليجي 21»، وقرروا تكليف الدولة البديلة بالتنظيم مقابل منح البصرة تنظيم الدورة المقبلة في ديسمبر 2014 أو يناير 2015.
وخلال فترة زمنية قصيرة، أتمت البحرين ترتيبات الاستضافة، حيث تم تجهيز ملعبي ستاد البحرين الوطني الذي يسع 35 ألف متفرج ويعتبر الملعب الرئيسي للبطولة، إلى جانب ملعب مدينة خليفة الرياضي الذي يسع 15 ألف متفرج.
كما تم تخصيص ثمانية ملاعب تدريبات للمنتخبات المشاركة. ويعول المنتخب البحريني على عاملي الأرض والجمهور للتتويج باللقب الأول، خاصة أن الأرض لعبت لمصلحة أصحابها في ثلاث من آخر أربع دورات لبطولة كأس الخليج، حيث فاز كل من منتخبات قطر والإمارات وعُمان باللقب، بينما لم يكن المنتخب اليمني مرشحاً للفوز بلقب البطولة الماضية التي ذهب فيها اللقب لمصلحة الكويت، ولذلك، يراود الأمل أبناء المدرب الأرجنتيني كالديرون في إحراز اللقب الأول في تاريخهم ببطولات كأس الخليج.
وتشهد النسخة الجديدة لبطولة كأس الخليج بعض التغييرات مقارنة بالدورات السابقة، مثل عودة مباراة المركز الثالث بعد غياب ثلاث دورات متتالية، حيث قررت اللجنة التنظيمية إقامة مباراة ترتيبية بين الفريقين الخاسرين من المربع الذهبي.
وستقام المباراة في يوم الختام نفسه، لكن على ملعب مدينة خليفة، بينما تقام المباراة النهائية على الملعب الوطني، ويذكر أن آخر من أحرز المركز الثالث هو المنتخب البحريني في «خليجي 17» في قطر.
كما تشهد البطولة الحالية أيضاً مشاركة 10 أطقم تحكيم وفق نظام جديد في الاختيار يتركز على ضم الحكم رقم (1) في كل دولة، بالإضافة إلى استدعاء طاقمين بارزين هما الأوزبكي رافشان والمجري فيكتور كاسيه للاستعانة بهما في المباريات الحساسة، وتم إعفاء الحكام المشاركين من إدارة المباريات التي يوجد فيها منتخب بلادهم، حرصاً على ضمان الحيادية التامة، خاصة خلال الدور الأول من البطولة.
وقررت اللجنة المنظمة لـ «خليجي 21» فتح أبواب دخول مباريات البطولة بالمجان أمام الجماهير، وذلك من خلال توزيع تذاكر المباريات على الاتحادات الخليجية، حتى يتم توفيرها لروابط المشجّعين في الدول المشاركة، وتسهيل آلية دخول الملاعب، ويأتي هذا الإجراء حرصاً على تشجيع الحضور الجماهيري من دول الخليج لمتابعة الدورة والاستمتاع بالأجواء الخاصة التي تميزها.
وينطلق حفل افتتاح «خليي21» في الخامسة و45 دقيقة بالملعب الوطني بالمنامة ضمن فقرات بسيطة ومعبرة، ترمز إلى الملامح التراثية والحضارية لدولة البحرين. وتقام المباراة الأولى بين البلد المضيف البحرين وعُمان على ملعب ستاد الوطني، بينما تجرى المباراة الثانية بين الأبيض وقطر على ملعب مدينة خليفة في التاسعة والربع بتوقيت المنامة، وذلك بسبب الضغط الزمني.
وكانت اللجنة المنظمة قد قامت بتوزيع دعوات حضور حفل افتتاح الدورة ومبارياتها على كبار المسؤولين في منطقة الخليج العربي، من وزراء الشباب والرياضة ورؤساء اللجان الأولمبية ورؤساء الاتحادات الكروية والعديد من الشخصيات الهامة، كما قامت اللجنة بدعوة عدد من كبار الشخصيات في العالم لحضور حفل الافتتاح والمباريات، بينهم جوزيف بلاتر رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” وميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم وعدد من الشخصيات.
وانتهت اللجنة المنظمة كذلك من الترتيبات الإدارية والتنظيمية اللازمة لترتيب المنصة الرئيسية في الاستاد الوطني، إضافة إلى ترتيبات حفل الافتتاح الذي سيشهد لوحات فنية تراثية بحرينية خليجية والعديد من اللوحات التي ستقدّم من خلالها رسائل عديدة، أهمّها دور الرياضة في تقوية الروابط بين أبناء دول الخليج العربي.
ويتضمن الحفل مشاركة نجم الأغنية الإماراتية والخليجية حسين الجسمي في تأدية أغنية الافتتاح، بمشاركة المطرب والملحّن البحريني نزار عبدالله والفنان أحمد الهرمي بالإضافة للمطربة فاطمة الزياني، وستكون الكلمات من تأليف الشاعر البحريني يونس سليمان، وألحان نزار عبدالله وتوزيع هشام السكران، وتجسّد معاني الوحدة والإخاء بين شعوب دول الخليج، إضافة إلى أن الأغنية ستسلط الضوء على عادات وتقاليد كل بلد مشارك في الدورة.

في ضيافة الملك

جلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك مملكة البحرين يرد تحية الجماهير في إحدى المناسبات رافعاً علم البحرين، وتجدر الإشارة إلى أن جلالته رفع علم أول دورة خليجية أقيمت في ضيافة البحرين عام 1970، وسلم، عندما كان ولياً للعهد آنذاك، أول كأس لمنتخب الكويت، واليوم يرعى حفل افتتاح النسخة الـ21. (أرشيفية)
النابودة يؤازر المنتخب

المنامة (الاتحاد) - حضر مساء أمس عبد الله سعيد النابودة رئيس مجلس إدارة النادي الأهلي نائب رئيس لجنة دوري المحترفين إلى المنامة، وذلك لمتابعة المباراة الأولى التي يؤديها الأبيض أمام نظيره القطري مساء اليوم، وانضم النابودة للوفد الرسمي والإداري الذي وصل إلى البحرين، يتقدمه معالي عبد الرحمن العويس وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، وإبراهيم عبد الملك الأمين العام للهيئة.

شفاء أحمد خليل

المنامة (الاتحاد) - تعافى مهاجم منتخبنا أحمد خليل من الإصابة الخفيفة التي اشتكى منها خلال الأيام الماضية، وأجبرته على عدم المشاركة مع زملائه في التدريب الأول بالبحرين، وانضم اللاعب أمس إلى التدريب الأخير وأكد جاهزيته البدنية للمشاركة في مباراة قطر، على أن يبقى القرار الأخير بيد المدرب مهدي علي، لتحديد المهاجم الذي سيكون إلى جانب إسماعيل مطر في الخط الأمامي.

«خليجي» أغنية الافتتاح

المنامة (الاتحاد) - اطلق اسم «خليجي» على الأغنية الرسمية، في حفل افتتاح بطولة «خليجي 21» لكرة القدم اليوم، وهي من أداء الفنان حسين الجسمي، بالإضافة إلى المطربين البحرينيين نزار عبد الله وأحمد الهرمي وفاطمة الزياني، كتب كلماتها يونس سلمان.

«خليجي 4» الأكثر تهديفاً

المنامة (الاتحاد) - تعتبر دورة كاس الخليج الرابعة بقطر الأكثر تهديفاً في تاريخ البطولة بتسجيل 84 هدفاً، بينما سجلت النسخة الأولى بالبحرين أقل عدد من الأهداف، بتسجيل 19 هدفا فقط، ويذكر أن «خليجي 20» باليمن شهدت تسجيل 30 هدفاً في 15 مباراة.

«خليجي11» دون تعادلات

المنامة (الاتحاد) - من طرائف إحصائيات كأس الخليج عبر مختلف الدورات عدم تسجيل أي حالة تعادل في النسخة الحادية عشرة التي أقيمت في قطر، أما أكبر عدد من التعادلات، فقد كان في الدورة التاسعة بانتهاء ست مباريات بنتيجة التعادل.

798 هدفاً في 314 مباراة

المنامة (الاتحاد) - شهدت بطولة كأس الخليج منذ انطلاقتها في 1970 تسجيل 798 هدفاً وذلك خلال 314 مباراة تمت إقامتها، ويعتبر العراقي حسين سعيد أفضل هداف في تاريخ البطولة بتسجيله 10 أهداف يليه الكويتيان جاسم يعقوب وجاسم الهويدي بتسعة أهداف لكل منهما.

اقرأ أيضا