الاتحاد

رمضان

بـدء إجـراءات توظيـف 13 ألـف خريـج بالولايــات


الخرطوم- 'سونا' والصحف: أوصى المؤتمر التداولي الثالث للجان الاختيار بالمركز والولايات الذي اختتم اعماله أخيراً حول أسس مشروع استيعاب 13 الف خريج في مدخل الخدمة العامة التي بدأت اجراءاتها بولايات السودان كافة، بضرورة الزام حكومات الولايات بتنفيذ المشروع وفق الخطوات المعدة لذلك والاستفادة من دور الخبرات والتجارب الموجودة بالولاية وتمليكها للمستوعبين، الى جانب اعادة النظر في الهياكل الوظيفية بالولايات وتوفير الجهات المخدمة الى جانب تهيئة بيئة العمل· ركزت توصيات المؤتمر ايضاً على ضرورة الالتزام بالحصص المحددة لكل تخصص وتوزيعها على جميع المحليات دون تكديس على عواصم الولايات·
ومن جانبه، أكد اللواء معاش أليسون مناني مقايا وزير العمل والاصلاح الاداري ضرورة ترقية وبناء الهياكل الوظيفية بالولايات تنفيذاً لاتفاقية السلام على أرض الواقع، وقال في مؤتمر صحفي ان الهدف هو تنمية قدرات الولايات وتقوية اجهزة الحكم للاضطلاع بواجبها في المرحلة القادمة، واشار الى ان الخطوة الاولى تبدأ بلجنة الاختيار التي اعتبرها أساساً لاستيعاب الخريجين في الخدمة العامة ومعالجة مشاكل البطالة وتقليل حدة الفقر· واكد ان بناء المؤسسات يتطلب من الحكومة الأخذ بالجدية في تحويل السلطات والموارد والاجهزة للولايات واعداد الكوادر المؤهلة لادارتها، واشار الى ضرورة انشاء مركز تدريب متعدد الاغراض في كل ولاية· واوضح ان المرحلة القادمة تشهد عدة اجراءات من بينها مراجعة لكل القوانين بالدولة، واشار الى قانون الخدمة العامة مؤكداً استعداد المركز لتقديم المساعدة للولايات في اعداد قوانينها الخاصة بالخدمة العامة·
ووجه مقايا رؤساء لجان الاختيار بالولايات بتقسيم الفرص المقررة على المحليات بالتساوي والعدل، مؤكداً ان المحلية هي أساس الحكم، واشار الى ان وزارة المالية التزمت بتوفير مرتبات الخريجين المستوعبين في هياكل الخدمة لمدة سنتين، ودعاهم الى العودة الى الولايات لتوافر فرص العمل الى جانب التنمية الموعودة بها الولايات·· وفيما يتعلق بالـ1500 فرصة اتحادية أوضح بأنها مفتوحة للجميع بالولايات وألمح الى إيفاد مسؤولي التدريب إليها لتحديد احتياجات التدريب وادخال البرنامج في الميزانية القومية·
وكانت لجنة استيعاب وتوظيف الخريجين بالبرلمان طالبت بربط الدراسة في التعليم العالي بالتدريب العملي ضمانا للتأهيل الشامل لخريجي الجامعات المختلفة· وقال رئيس اللجنة عثمان محمد صالح كوادي في تصريح لـ(كٍَّ) ان اللجنة أوصت بقيام لجان اختيار للخدمة في الولايات كافة وفقا لمعايير سنين التخرج وأداء الخدمة الوطنية في القطاعين العام والخاص وضرورة أن يكون الخريج المستوعب بهذين القطاعين من أبناء الولاية المعنية، وقال إن المنافسة بولاية الخرطوم أصبحت حادة وان لجنة حصر الخريجين حددت حاجتها بـ(150) ألف وظيفة في المجالات المختلفة، الا انه اشار إلى عدم استطاعة الدولة توفيرها لكنه اعتبر أن خطوة وزارة المالية التي بموجبها سيتم استيعاب 13 ألف خريج وخريجة مؤشر ايجابي لجدية الحكومة في معالجة قضايا الخريجين· وناشد رئيس لجنة الخريجين بالبرلمان القطاع الخاص باستيعاب الخريجين للحد من أبعاد هذه القضية·
من ناحية ثانية، رفعت وزارة الصحة الاتحادية مذكرة إلى رئاسة الجمهورية طالبت فيها بمعالجة الإشكالات التي تعوق توظيف خريجي المختبرات الطبية· وأوضح د·احمد بلال وزير الصحة الاتحادي في تصريح صحفي أن المشاورات جارية بين وزارته ووزارتي المالية والإصلاح الإداري لمعالجة هذه القضية· وطالب د· بلال باستيعاب كل التقنيين للاستفادة منهم مشيراً للدور المهم الذي يمكن ان يقوموا به في مجالات عملهم·

اقرأ أيضا