الاتحاد

عربي ودولي

إصابة العشرات بالاختناق باشتباكات مع قوات الاحتلال في بلعين

جنديان إسرائيليان يعتديان على متظاهر أجنبي ضد الجدار العازل في بلعين

جنديان إسرائيليان يعتديان على متظاهر أجنبي ضد الجدار العازل في بلعين

أصيب ثلاثة فلسطينيين بجروح بالإضافة إلى العشرات بحالات الاختناق نتيجة استنشاقهم للغاز المسيل للدموع خلال مواجهات في قرية بلعين مع قوات الاحتلال الإسرائيلي. وشارك في المسيرة التي دعت إليها اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في بلعين، أهالي قرية بلعين وكوادر وأعضاء جبهة النضال الشعبي الفلسطيني، إلى جانب نشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين أجانب.
ورفع المشاركون في المسيرة، الأعلام الفلسطينية والشعارات المنددة بسياسة الاحتلال الاستيطانية، وأخرى تندد بالاعتداء على البيوت المقدسية، وتدعو إلى وقف حملات الاعتقال والإفراج عن كافة المعتقلين ورفع الحصار عن قطاع غزة.
وتوجهت المسيرة نحو الجدار، حيث كانت قوة عسكرية من جيش الاحتلال الإسرائيلي تكمن لهم وراء المكعبات الإسمنتية خلف الجدار، بعد أن قامت بإغلاق بوابة الجدار بالأسلاك الشائكة، وعند محاولة المتظاهرين العبور نحو الأرض الواقعة خلف الجدار التي يملكها أهالي البلدة، قام الجيش بإطلاق قنابل الصوت والرصاص المعدني المغلف بالمطاط والقنابل الغازية نحوهم، ما أدى إلى إصابة الصحفي عباس المومني بقنبلة غاز بالرأس وعضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان راتب أبو رحمة بإصابته قنبلة غاز بالرأس أيضا وإصابة متضامن إسرائيلي والعشرات بحالات الاختناق.
وأكدت جبهة النضال أنها اطلقت فعالية “بالنضال سيسقط الجدار “وذلك ضمن خطتها الاستراتيجية التي وضعتها في كافة محافظات الوطن بتنظيم المسيرات الاحتجاجية، والعمل الجماهيري الوطني ضد الاستيطان والجدار، مشيرة إلى أن حكومة الاحتلال الاسرائيلي وعبر ممارساتها على الأرض تؤكد بأنها تسعى لتقويض إقامة الدولة الفلسطينية.
وزار قرية بلعين أمس الاول الملحق السياسي في القنصلية الأميركية بالقدس، كايلر كرونميلر، واستمع إلى شرح مفصل من اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في بلعين الذين بدورهم رحبوا به وأطلعوه على معاناة أهالي القرية الناجمة عن بناء الجدار والمستوطنات والمداهمات الليلية والاعتقالات، وعن تجربة بلعين النضالية خلال خمسة أعوام متتالية.
وقام بزيارة الأراضي التي يقام عليها جدار الفصل العنصري، وميدان المواجهات الأسبوعي مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، كما زار النصب التذكاري للشهيد باسم أبو رحمة.
في غضون ذلك قمعت قوات الاحتلال الاسرائيلي مسيرة في قرية قريوت جنوب نابلس شارك فيها متضامنون اجانب ضد الاراضي المهددة بالمصادرة قرب مستوطنة شيلو واطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع، ما ادى الى اصابة عدد منهم بالاغماء.

اقرأ أيضا

ترامب: المحادثات مع الصين حول اتفاق تجاري تحقق تقدما