الاتحاد

عربي ودولي

أطفال بين قتلى وجرحى هجوم نيوزيلندا الإرهابي

عناصر من الشرطة النيوزيلندية

عناصر من الشرطة النيوزيلندية

قالت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن اليوم السبت، إن هناك أطفالاً بين القتلى والجرحى جراء الهجوم الإرهابي على مسجدين بمدينة كرايستشيرش.
وقالت أردن "من الواضح أنه كان هناك أطفال تعرضوا لهذ الهجوم المروع".
وأضافت أن الهجوم أسفر عن إصابة 39 شخصاً وهم يتلقون العلاج حاليا في المستشفى، من بينهم 11 في الرعاية المركزة.
وقالت إن قائمة الضحاي - القتلى والجرحى - تتراوح بين "الأطفال الصغار إلى المسنين. ومن بينهم رجال ونساء وأطفال".
وأشادت أردرن بشجاعة اثنين من عناصر الشرطة اعتقلا المشتبه به بينما كان بحوزته أسلحة في سيارته، مشيرة إلى أنه "كان من المؤكد يعتزم الاستمرار في هجومه".

وفي وقت سابق، قالت الشرطة إن الهجوم على المسجدين نفذه شخص واحد، مضيفة أن الأمر استغرق 36 دقيقة بين أول اتصال للاستغاثة واعتقال منفذ الهجوم.
ووصلت رئيسة الوزراء إلى كريستشيرش في وقت سابق والتقت مع الناجين وعائلات الضحايا.
وقالت أردرن للحاضرين إنها تنقل إليهم رسالة حب ودعم بالنيابة عن الشعب النيوزيلاندي.
ونقلت عنها إذاعة نيوزيلندا قولها "نيوزيلندا متحدة في الحزن".
وأضافت أن الشرطة ستشدد الأمن على المساجد في كل أنحاء نيوزيلندا حتى التأكد من انتهاء الخطر.

اقرأ أيضا

السودان: قتلى وجرحى في انفجار قنبلة في أم درمان