الاتحاد

الإمارات

رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يعزون الحاكمة العامة لنيوزيلندا في ضحايا الحادث الإرهابي

خليفة بن زايد

خليفة بن زايد

أبوظبي (وام)

بعث صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، برقية تعزية إلى فخامة باتسي ريدي، الحاكمة العامة لنيوزيلندا، أعرب فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته في ضحايا حادث إطلاق النار الإرهابي الذي استهدف مسجدين وسط مدينة كرايست تشرش في نيوزيلندا، وأدى إلى سقوط عشرات الأبرياء ما بين قتيل وجريح.
ودان صاحب السمو رئيس الدولة، في برقيته بأقوى العبارات، هذه الجريمة النكراء التي راح ضحيتها أناس أبرياء، بينما كانوا يؤدون صلاة الجمعة في أمن وطمأنينة، مشدداً على ضرورة محاربة الكراهية والتعصب، مؤكداً أن المحبة والتعايش بين البشر هما طوق النجاة للإنسانية من هذا الخطر الداهم.
ونوه سموه إلى أن هذه الجريمة البشعة تؤكد مجدداً أن الإرهاب لا دين له، وأن التعصب والتطرف أصل كل شر وبلية، داعياً من دولة الإمارات العربية المتحدة بلد التسامح، العالم أجمع إلى وقفة واحدة في مواجهة الإرهاب الأسود والتعصب الأعمى، والفكر المنغلق الذي يتسبب في سقوط أبرياء كل يوم بلا جريرة ارتكبوها.
وأعرب صاحب السمو رئيس الدولة، في ختام برقيته، عن خالص تعازيه لأسر الضحايا والشعب النيوزيلندي الصديق، متمنياً للمصابين الشفاء العاجل.
كما بعث صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، برقيتي تعزية في ضحايا هذا الحادث الإجرامي الآثم إلى فخامة باتسي ريدي، الحاكمة العامة لنيوزيلندا، ومعالي جاسيندا أرديرن، رئيسة الوزراء النيوزيلندية.

اقرأ أيضا

محمد بن راشد وسعود القاسمي يشاركان قبيلتي الخاطري والغفلي أفراحهما