أبوظبي (الاتحاد)

أكد الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أن العالم شهد جريمة نكراء على ضحايا أبرياء مؤمنين، لا تمت بأية صلة للأديان السماوية، ويقف خلفها محرضون من أصحاب الفكر المتشدد، وينفذها لهم إرهابيون مجرمون.
وقال سموه في تغريدة بموقع «تويتر»:«جريمة نكراء أخرى شهدها العالم اليوم على أبرياء (مؤمنين) في نيوزيلندا، جريمة لا تمت بأية صلة للأديان السماوية، يقف خلفها ويصممها محرّضون أصحاب فكر متشدد ومتطرف وينفّذها لهم إرهابيون مجرمون. رحم الله الضحايا وشفى المصابين كافة».