صحيفة الاتحاد

الرئيسية

الأهلي والعين يتعادلان في «قمة العشرين»

هلال سعيد مدافع العين (يمين) يبعد الكرة من أمام باري مهاجم الأهلي

هلال سعيد مدافع العين (يمين) يبعد الكرة من أمام باري مهاجم الأهلي

تعادل العين والأهلي 2/2 في المباراة التي أقيمت بينهما على ستاد محمد بن زايد في الجولة العشرين من دوري المحترفين، جاءت المباراة متوسطة المستوى، وتقاسم الفريقان الخطورة، حيث كان الأهلي الأكثر خطورة في الشوط الأول الذي أنهاه بهدف لباري في الدقيقة 26، وتحولت الخطورة للعين في الشوط الثاني فتعادل عن طريق فالديفيا من ركلة جزاء في الدقيقة 57، وعاد ليتقدم من جديد عن طريق الصاعد عمر عبدالرحمن، ثم أدرك الأهلي التعادل مرة أخري في الدقيقة 81، وبهذا التعادل يصل رصيد الأهلي إلى 49 نقطة يبقي بها في الصدارة بينما ارتفع العين برصيده لـ39 نقطة في المركز الثالث. لم تكن هناك مفاجآت سواء في تشكيلة العين، أو في تشكيلة الأهلي، فكل منهما لعب بقوته الضاربة، حيث مثل العين معتز عبدالله في حراسة المرمى، وفي الدفاع فارس جمعه، فوزي فايز، هلال سعيد، مسلم فايز، وفي الوسط أحمد معضد، سالم عبدالله، سيف محمد، وعلي الوهيبي، وفي الهجوم، سانجاهور، فالديفيا، ولم يتغيب من العناصر الأساسية سوي الهداف دياز نظرا للايقاف. وفي الأهلي ضمت التشكيلة عبيد الطويلة في حراسة المرمي، وأمامه محمد قاسم، عبيد خليفة، يوسف جابر، محمد فوزي، وفي الوسط علي عباس، حسني عبدربه، سيزار، واسماعيل الحمادي، وفي الهجوم باري، وفيصل خليل. بدأت المباراة بهجوم عيناوي، حيث وصلت كرة لرأس سانجاهور في الدقيقة الأولي من سالم عبدالله، سددها برأسه ضعيفة، ليمسك بها الحارس عبيد الطويلة. ويرد حسني عبدربه بتسديدة بعيدة المدي تمر بجوار القائم الأيمن لمعتز عبدالله، ويسيطر العين على وسط الملعب، ويحصل على ركنيتين من الجبهة اليمني، عن طريق انطلاقات علي الوهيبي الذي رفع كرة لسالم عبدالله تمر من أمام سانجاهور الذي كان منفردا فلا تستغل. ويظهر لاعبو الأهلي في منطقة جزاء العين لأول مرة عندما يحصل اسماعيل الحمادي على ضربة حرة غير مباشرة من خارج منطقة جزاء العين، فيسددها سيزار لتصطدم بالحائط البشري، وترتد للملعب. ويحصل علي عباس على البطاقة الصفراء الأولي في المباراة عندما عرقل فالديفيا في الدقيقة السادسة عشرة، ويسددها فالديفيا لولبية من خارج منطقة الجزاء فيمسكها الحارس الأهلاوي عبيد الطويلة، ويبدو العين أكثر سيطرة بفضل تحركات فالديفيا، وهدوء أعصاب اللاعبين الذين يخوضون المباراة دون أي ضغوط، ولكن الهجمات المرتدة الأهلاوية تبقي الأخطر فقد انطلق اسماعيل الحمادي محور الأداء ورفع كرة لباري، فيسددها في مرمي العين لينقذها معتز عبدالله بأطراف أصابعه، لتضيع أخطر كرة في اللقاء. ويتحرك باري من الجبهة اليمني ليتسلم كرة من الحمادي ويرفعها لفيصل خليل الذي تصطدم بقدمه وبقدم معتز وتتحول لركنية لتتكرر الخطورة الأهلاوية في منتصف الشوط الأول. ومن هجمة سريعة ينطلق فيصل خليل، ويمرر لباري القادم من الخلف فيسددها بقدمه اليسري ليسجل الهدف الأول في الدقيقة 26 من المباراة. وتبقى الكرة لفترة في وسط الملعب بلا إيجابية من العين، نظرا لتراجع فالديفيا عنصر الخطورة العيناوية للخلف من أجل صناعة الهجمات، ويسدد سالم عبدالله كرة قوية بيسراه يحولها الطويلة لركنية لم تستغل، ويحصل باري على بطاقة صفراء لعرقلة سالم عبدالله من خارج منطقة الجزاء، ويسددها فالديفيا مباشرة فتصطدم بيد الطويلة وتعود للملعب. وتشهد الدقيقة 44 أخطر هجمة للعين عندما أرسل فارس جمعه كرة عرضية متقنة لسنجاهور الذي سددها مباشرة من فوق العارضة. ويحتسب الحكم محمد عمر دقيقة واحدة وقتا بدلا من الضائع تمر بلا جديد لينتهي الشوط بتقدم الأهلي بهدف باري. ومع بداية الشوط الثاني، يجري العين تبديلاً بنزول اللاعب الصاعد عمر عبد الرحمن بدلا من فوزي فايز، ومع الدقيقة 48 يتحرك عمر عبد الرحمن من الجبهة اليمني ويعكس كرة جميلة لسانجاهور الذي تسلمها واستدار، ثم سدد على يمين القائم الأهلاوي، ويبدو العين مسيطراً، ويحصل فالديفيا على ضربة جزاء أثر عرقلة عبيد الطويلة له، ويتقدم لها فالديفيا فيسجل هدف التعادل للعين في الدقيقة 57 من المباراة.

وينشط الأهلي فيسدد علي عباس كرة قوية بعيدة المدي، لتمر بجوار القائم الأيمن لمعتز عبد الله، ويحصل حسني عبد ربه على البطاقة الصفراء للاعتراض على قرار الحكم، ويستعيد العين السيطرة والضغط من الجبهة اليمني فتضيع كرة عرضية من عمر عبد الرحمن الذي حقق الإضافة إلى العين، ولكن تبقى الهجمات المرتدة الأهلاوية خطيرة بفضل سرعة إسماعيل الحمادي وباري وفيصل خليل، ولكن الأهلي كان الأقل خطورة في الشوط الثاني مما كان عليه في الأول. وفي المقابل تحول العين للأفضل بعد سيطرته على معظم مناطق الملعب، فضلاً على التحرك بالكرة وبدون الكرة، ويخرج علي عباس ويحل محله سالم خميس من الأهلي لتنشيط الهجوم، وينفرد باري بمعتز عبد الله فجأة ويسددها فوق القائم عندما تقدم له. ويتوغل فارس جمعة من الجبهة اليمني، ويمرر لعلي الوهيبي، الذي يعدلها للصاروخ عمر عبد الرحمن فيسددها قوية علي يسار عبيد الطويلة مسجلاً الهدف الثاني في الدقيقة 79، ولا يجد الأهلي بداً من التحرك للهجوم، فينطلق باري كالسهم، ويستغل هجمة سريعة فينفرد بمعتز ويسجل هدف التعادل في الدقيقة 81، ويستعد أحمد خليل للنزول ويحصل سيزار علي إنذار لعرقلة فالديفيا، وبالفعل يشارك أحمد خليل بدلا من إسماعيل الحمادي في الدقيقة 85. ويخرج علي الوهيبي من العين ويشارك عبد الله مال الله، ويخرج فالديفيا ويشارك مهند العنزي بديلا له، ويهدر سانجاهور فرصة خطيرة عندما عكسها له عمر عبد الرحمن وسددها برأسه فوق العارضة بسنتيمترات، ويشارك محمد سرور بدلاً من باري في اللحظات الأخيرة، ثم يطلق الحكم صافرة النهاية معلناً عن تعادل الفريقين بهدفين لكل منهما.