الاتحاد

ثقافة

نجاة فارس تقرأ «بين الجمر وبين الشعر»

نجاة فارس ( يمين ) وهيفاء الامين خلال الامسية

نجاة فارس ( يمين ) وهيفاء الامين خلال الامسية

نظمت جماعة الأدب في اتحاد كتّاب وأدباء الإمارات فرع أبوظبي أمس الأول في مقر الاتحاد بالمسرح الوطني أمسية شعرية للشاعرة الفلسطينية نجاة فارس الفارس قرأت فيها منتخبات شعرية من ديوانها “بين الجمر وبين الشعر” وهو ذات العنوان الذي حملته أمسيتها التي حضرها جمع من الشعراء والصحفيين والمتذوقين للشعر.
وفي تقديمها للشاعرة الفارس قالت الأديبة والكاتبة اللبنانية هيفاء الأمين “ إن نجاة فارس، تقارب شغاف القلب وتلامس تراب الوطن في قصائدها التي تهمس بها همساً وتحيل بها الشتاء إلى صورة عذبة والربيع إلى أزهار متفتحة بالفراشات”.
واستعرضت الأمين أهم محطات نجاة الفارس الشعرية منذ أول ديوان صدر لها بعنوان “هل يرحل القمر” عام 2003 وآخر بعنوان “بين الجمر وبين الشعر” عام 2008، وتستعد لإصدار ديوان آخر بعنوان “مجنونة أنا فاعذروني”. واستهلت نجاة الفارس الأمسية الشعرية فقرأت 12 قصيدة متنوعة أولها قصيدة “أبي يا حبي البعيد” التي تقول فيها:
“في الشتاء
يشرع الناس قلوبهم
لحبيب يحمل الدفء معه”.
وتستمر الشاعرة في تصوير حكايتها التي تبدأ في تحديد زمانها ومكانها لتروي قصة الأب بقولها:
“منذ سبعة عشر شتاء
وأنا أحلم أن أصحو
فأجدك في بيتي
نحتسي القهوة معاً”
وتعود إلى الزمن الماضي لتؤكد الحاضر إلا أن الشتاء يبقى ملازماً للقصيدة:
“نتأمل أبوظبي
مساجدها، شواطئها، نخيلها
أبوظبي ليس كمثلها شيء
صاغها من صاغ قلوبنا على حبه
وكان أباً لمن لا أب له
وكان شاعراً”.
وهنا تمتلئ قصيدتها بالرموز الدالة على وضوح الخطاب الشعري الموجه إلى أب الجميع - كما تصفه الشاعرة - الذي استطاع أن يحقق جمالية صوغ هذه المدينة الجميلة، وتربط الشاعرة بين مدن الموت والرصاص والفارق بينها وبين مدينة الحياة والسلام “أبوظبي” حيث يعيش الإنسان هدوءه ورعشة وجوده الخالدة.
ثم قرأت قصيدة “غرام” التي تقول فيها:
“لا تعشقيه
العشق سجن مظلم”.
ثم أتبعتها بقراءة قصيدة “سئمت انكساري” التي تقول فيها:
“سأكبح جماح الشوق
وأمزق القلب
ان هفا يوماً لعينيك
سئمت انكساري
وهزيمتي بين يديك”.
ونرى كيف تتعالق القصيدتين معاً في التركيز على الاستسلام والرفض والرغبة والابتعاد والقول الخجول والتنسك بين يدي الحبيب الذي تنهزم على يديه خطوات الهروب.

اقرأ أيضا

انطلاق «الشارقة للشعر النبطي» 2 فبراير المقبل