الاتحاد

دنيا

ديمي مور تعتقد أنها ليست جديرة بالحب

لندن (د ب أ) - أعربت الممثلة الأميركية الشهيرة ديمي مور عن مخاوفها من أنها ليست جديرة بالحب، وذلك بعد فشل زواجها الثالث من الممثل آشتون كوتشر. وذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، في عددها الصادر أمس، أن مور كشفت أنها كانت تخشى سابقا من التعرض للهجر، ولكن أكبر مخاوفها الآن هي “أنها لا تتمتع بالشجاعة لاستغلال إمكاناتها بالكامل”. وقالت “لا يمكن أن تستغل جميع إمكاناتك إذا لم تحب نفسك”. وأضافت “ما يخيفني هو أنني سأكتشف في نهاية حياتي إنني لست إنسانة محبوبة ولا أستحق الحب، وأن هناك أمرا ما خطأ داخلي”. وتحدثت مور أيضا عن مظهرها بعدما فقدت وزنا كثيرا عقب انفصالها عن كوتشر. واعترفت مور، الأم لثلاثة أبناء أنها على علاقة “حب وكره” مع جسمها، ولكنها قالت إنها تشعر برضا أكبر الآن تجاه جسمها مقارنة بالماضي.
وكانت مور تقدمت بطلب للطلاق من كوتشر بعد زواج دام ستة أعوام في نوفمبر الماضي، في أعقاب ما تردد عن خيانته لها خلال الذكرى السنوية لزواجهما مع سارة ليل (22 سنة). وأفادت تقارير بوجود علاقة حاليا بين كوتشر والكاتبة لورينيى سافاريا، حيث إنهما قضيا عطلة أعياد الميلاد (الكريسماس) معاً في إيطاليا.
ويذكر أن مور قبل علاقتها بكوتشر كانت متزوجة بالممثل بروس ويلز لمدة 13 عاماً. وعندما كانت مور تبلغ من العمر 18 عاما، تزوجت من المغني فريدي مور، ولكن زواجهما انتهى عام 1984 قبل ثلاثة أعوام من زواجها من ويلز.

اقرأ أيضا