الاقتصادي

الاتحاد

«مصدر» تطور مشروع طاقة شمسية في أذربيجان بقدرة 200 ميجاواط

برويز شهبازوف ومحمد الرمحي يوقعان الاتفاقية بحضور علي أسادوف وعبدالله الشامسي (من المصدر)

برويز شهبازوف ومحمد الرمحي يوقعان الاتفاقية بحضور علي أسادوف وعبدالله الشامسي (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أبرمت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل «مصدر»، اتفاقية مع وزارة الطاقة في جمهورية أذربيجان، لتولي مهام تصميم وتمويل وإنشاء وتشغيل أول محطة طاقة شمسية كهروضوئية، على مستوى المرافق الخدمية، باستطاعة 200 ميجاواط في أذربيجان.
وبحضور دولة علي أسادوف، رئيس وزراء جمهورية أذربيجان، وقع كل من معالي برويز شهبازوف، وزير الطاقة في جمهورية أذربيجان، ومحمد جميل الرمحي، الرئيس التنفيذي لشركة «مصدر»، اتفاقية تنفيذ المشروع ضمن مراسم خاصة، أقيمت أمس في العاصمة باكو.
كما حضر حفل التوقيع عبدالله جاسم الشامسي، القائم بأعمال سفارة دولة الإمارات في أذربيجان.
وبموجب الاتفاقية، تتولى «مصدر» تطوير وتشغيل محطة طاقة شمسية كهروضوئية باستطاعة 200 ميجاواط، وتقع على بعد 75 كلم جنوب غرب باكو.
وحسب بيان، من المقرر إنجاز العمليات المالية للمشروع مع نهاية عام 2020، في حين يتوقع أن تبدأ عملية التشغيل التجاري عام 2022.
وقال معالي برويز شهبازوف: «يشكل تنويع إنتاج الطاقة وتوليد الكهرباء بالاعتماد على مصادر متجددة، إحدى الأولويات الرئيسة التي تركز عليها أذربيجان. وبتوقيعنا لهذه الاتفاقية، بدأنا مرحلة جديدة في قطاع الطاقة المتجددة».
وأضاف: «يسهم تعاوننا مع مصدر، وهو أول تعاون لنا مع شريك أجنبي ضمن قطاع الطاقة المتجددة، في تحقيق أهدافنا المتعلقة بمجال الاستدامة والطاقة النظيفة والوصول إلى تطلعاتنا المشتركة».
وقال محمد جميل الرمحي: «نفخر في (مصدر) بتسخير خبرتنا العالمية، التي تمتد لأكثر من عشرة أعوام، في تطوير مشاريع طاقة متجددة ذات جدوى تجارية في أكثر من 30 دولة، لتطوير أول محطة طاقة شمسية على مستوى المرافق الخدمية في أذربيجان، ودعم جهود الحكومة الأذربيجانية للتحول نحو الطاقة النظيفة».
ومن شأن هذا المشروع للطاقة الشمسية الكهروضوئية، المساهمة في دعم تحقيق الهدف الذي وضعته أذربيجان، والمتمثل في إنتاج 30% من احتياجاتها من الكهرباء من مصادر متجددة، بحلول عام 2030.

اقرأ أيضا

الصين: تخفيضات الضرائب والرسوم تجاوزت 56 مليار دولار