الاتحاد

الرياضي

"الفيكتوري تيم" تطلق أول أكاديمية للرياضات البحرية

حمدان سعيد وسهيل الطاير يقودان فريق الفيكتوري في الدراجات المائية (من المصدر)

حمدان سعيد وسهيل الطاير يقودان فريق الفيكتوري في الدراجات المائية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

أعلنت مؤسسة الفيكتوري تيم إطلاق أول أكاديمية من نوعها، محلياً وإقليمياً، لتبني المواهب الشابة والعمل على صقل مهاراتها في مجال الرياضات البحرية. وتأتي هذه الخطوة المبتكرة ترجمة لرؤية القيادة الرشيدة في مواصلة تحقيق النجاحات العالمية، ومواءمة مع الأهداف الاستراتيجية لمجلس دبي الرياضي من خلال تحفيز جميع فئات المجتمع على ممارسة الرياضة ودعم تحقيق الإنجازات والبطولات الرياضية، وصولاً للعالمية.
وتشكل الأكاديمية جزءاً لا يتجزأ من استراتيجية وخطة عمل مؤسسة الفيكتوري تيم، حيث تعمل على خلق ورعاية جيل جديد من المتسابقين محبي الرياضات البحرية، وتهدف أيضاً إلى بناء كوادر وطنية قادرة على خوض تحديات ونيل بطولات وألقاب عالمية، وتستهدف الأكاديمية استقطاب المواهب الشابة من أجيال الإمارات وتمكينهم وتدريبهم لرفع علم الإمارات في المحافل الدولية.
تبدأ الأكاديمية أولى خطواتها بالتعاقد مع متسابقين جدد، لخوض تحديات بطولة الإمارات للدراجات المائية التي تنطلق السبت المقبل، وجرت مراسم التوقيع مع اللاعبين الجدد في مقر مؤسسة الفيكتوري بحضور حريز المر بن حريز رئيس المؤسسة، ونائبه محمد المطيوعي، وعضو مجلس الإدارة غانم المري.
ويشارك الفيكتوري تيم في البطولة بقيادة حمدان سعيد جابر 10 سنوات، سهيل راشد الطاير 9 سنوات، ويتنافس في البطولة الدولية حوالي 70 لاعباً من عشر دول.
وقال حريز المر محمد بن حريز إن المؤسسة تهدف من وراء هذه الخطوة إلى تحقيق رؤية القيادة الرشيدة، وتجديد دمائها عبر تبني عدد من المواهب الإماراتية الشابة، وإتاحة الفرصة لهم لإبراز مواهبهم وصقلها ليكونوا خير سفراء للدولة والمؤسسة في البطولات العالمية، وأشار إلى أن هذه الخطوة تهدف إلى تشجيع المواهب الإماراتية على خوض السباقات البحرية وتحقيق الألقاب العالمية.
وأكد أن مجلس الإدارة يقدم دائماً خطوات مبتكرة يطمح من خلالها لمواءمة الخطط الاستراتيجية للدولة واستشراف مستقبل رياضي مليء بالبطولات والألقاب العالمية.
من جانبهم، قال أبطال الفيكتوري الجدد حمدان، وسهيل، وراشد، إن شغفهم الكبير بخوض منافسات الرياضات المائية، دفعهم للانضمام إلى الفيكتوري تيم، متمنيين أن يكونوا على قدر الثقة التي طرحها فيهم المجلس بتحقيق الطموحات والأهداف في المستقبل القريب.
وأكدوا أنهم يملكون شغف المغامرة ومنافسة المتسابقين العالميين في البطولات العالمية في المستقبل، موضحين أنهم يدركون حجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم، خصوصاً أن فريق الفيكتوري منافس دائم على الألقاب العالمية في أي مشاركة خارجية.

اقرأ أيضا

العين يقترب من ضم مزاوياني