عبد الله القواسمة (أبوظبي)

لم يحتج منتخبنا إلى كثير من الجهد للتفوق على نظيره الجنوب أفريقي برباعية نظيفة رشحته لخطف إحدى بطاقتي التأهل إلى الدور الثاني من منافسات المجموعة الأولى لمسابقة كرة القدم الموحدة والتي أقيمت صباح أمس في مدينة زايد الرياضية، بحضور جماهيري غفير وقف خلف المنتخب، وشجع لاعبيه.
ويخوض المنتخب صباح اليوم آخر مباريات المجموعة الأولى، عندما يلتقي نظيره الجامايكي، حيث ينشد تحقيق انتصار يلبي تطلعاته في خطف إحدى بطاقتي التأهل، بعدما تخطى آثار الخسارة التي تعرض لها في الجولة الأولى أمام إسبانيا 1-2، والتي جاءت معاكسة لما قدمه خلال المباراة من أداء تفوق به على منافسه تكتيكياً وخططياً، لكن اللاعبين غفلوا في بعض الأحيان عن القيام بوجباتهم الدفاعية لينجح منتخب إسبانيا في إحراز هدفين ضمنا له الفوز في هذه الموقعة. وأمام جنوب إفريقيا تألق لاعب منتخبنا خالد المازمي الذي أحرز هدفين في الشوط الأول للمباراة منحا «الأبيض» أريحية، واضعاً لاعبي منتخب جنوب أفريقيا تحت الضغط طوال الوقت، الأمر الذي سهل من مهمة المدير الفني محمد صلاح، والذي قام بإجراء عدة تغييرات في الشوط الثاني عززت من أداء المنتخب الذي أهدر عدة فرص للتسجيل ليكتفي بإضافة هدفين أحرزهما أيمن المقبالي وعبدالعزيز الهامور عززتا من انتصاره.
وأكد محمد صلاح، المدير الفني للمنتخب أنه قام بإجراء العديد من التعديلات على مراكز اللاعبين، إذ دفع في البداية باللاعبين ذوي القدرات المنخفضة نوعاً ما، والذين نجحوا في تقديم أداء جيد توجوه بإحراز هدفين، قبل أن يعمد إلى إجراء عدة تبديلات في الشوط الثاني الذي دفع خلاله باللاعبين ذوي القدرات المرتفعة لينجحوا في إضافة هدفين، مؤكداً أنه ورغم الفوز العريض إلا أنه غير راض عن إهدار الفرص، حيث سيعمد في اجتماعه مع اللاعبين إلى دعوتهم للعب بتركيز أكبر في مواجهة جامايكا اليوم، والتي تعتبر مصيرية في صراع التأهل إلى الدور المقبل.
وتوجه محمد صلاح بالشكر إلى طلال الهاشمي، المدير الوطني والتنفيذي للأولمبياد الخاص الإماراتي، وإلى سعيد النيادي رئيس وفدنا في الألعاب العالمية على دورهما الكبير في شحذ همم لاعبي المنتخب بعد الخسارة أمام إسبانيا، والتي كان لها أبلغ الأثر في تخطي آثارها والنجاح في التفوق على جنوب أفريقياً، داعياً الجماهير إلى الوقوف بقوة خلف المنتخب في مباراة اليوم المصيرية كونها لا تقبل القسمة على اثنين.
وأضاف: أجواء الدورة بشكل عام ومسابقة كرة القدم على وجه الخصوص حافلة بالروعة والإثارة موجهاً شكره إلى الأولمبياد الخاص الإماراتي على الدعم الكبير الذي يحظى به أصحاب الهمم الذين لديهم القدرة على تحقيق إنجازات في الألعاب العالمية.