الاتحاد

ثقافة

المعرض العام للفنون التشكيلية يركز على التجارب الشابة للفنانين الإماراتيين

لوحة للفنانة كريمة الشوملي (أرشيفية)

لوحة للفنانة كريمة الشوملي (أرشيفية)

جهاد هديب (دبي) - تستعد جمعية الإمارات للفنون التشكيلية لإقامة معرضها السنوي العام لدورته الثانية والثلاثين، في الأسبوع الأول من الشهر المقبل في متحف الشارقة للفن المعاصر بمنطقة التراث في الشارقة القديمة؛ ليكون بذلك أول الأنشطة والفعاليات الفنية التشكيلية الكبيرة للفنانين الإماراتيين مع مطلع العام الجديد.
وأكد الفنان الإماراتي عبدالرحيم سالم مشرف المعرض لهذا العام لـ”الاتحاد”، أن مجلس إدارة الجمعية قد انتهى من وضع المخطط العام للمعرض، مشيراً إلى أنه سوف يتم التركيز على التجارب الفنية الإماراتية الشابة، لافتاً الانتباه إلى أنه قد تمّ بالفعل جمع الكثير من الأعمال ذات السوية الفنية العالية “وهي ستشارك بالطبع إلى جوار أعمال الفنانين المخضرمين”.
أما على المستوى الشخصي، فأشار الفنان عبدالرحيم سالم إلى أنه لن يشارك في المعرض لدورة عام 2013 بسبب موقعه في إدارته، مشيراً إلى أنه يبحث الآن عرضاً تلقاه من إحدى صالات العرض اللندنية لإقامة معرض شخصي في لندن العام المقبل.
من جهتها، قالت الفنانة الدكتورة نجاة مكي لـ”الاتحاد”: “يشرفني أن أكون عضو لجنة تحكيم في مهرجان الخليج الأول للفن المعاصر الذي سيُعقد في الرياض بدءاً من التاسع من هذا الشهر، وذلك فضلاً عن مشاركتي في بينالي الرياض الدولي الذي سيقام في الرياض بعد ذلك بوقت لاحق، كما أنني تلقيت دعوة لإقامة معرض في فرنسا لهذا العام أيضاً”.
وأضافت: “بالتأكيد لدي مشاركاتي هنا في الإمارات خاصة في الحدث الفني الكبير (آرت دبي)، كما أن معرضي المشترك مع الفنان التشكيلي السويسري بيتر ستوفيل، الذي أقيم مؤخراً تحت عنوان (فن الحياة)، سوف يتم افتتاحه مرة أخرى بأبوظبي في الخامس من فبراير المقبل بدعم من شركة (سويس آرت)”.
أما الفنانة كريمة الشوملي، التي قدمت أعمالاً مثيرة للانتباه والجدل في المعرض السنوي لدورته الماضية، فستشارك في المعرض لهذا العام أيضاً، غير أن الجديد هنا أنها موجودة الآن في لندن لمتابعة دراساتها العليا في الفنون الجميلة “الدكتوراة”.
واعتبرت الفنانة ليلى جمعة عبدالله راشد، التي كانت أول فنانة تشكيليــة إماراتية على رأس مجلس إدارة جمعية الإمارات للفنون التشكيلية، أن المشاركة في المـعرض السنوي أمر ضروري وبالـغ الأهميــة بالنسبـة لها، إذ تستطيع من خلال المشاركة فيه أن تقدم أعمالها التي يحتاج إنتاجها إلى وقت طويل، إذ إن أغلب أعمالها تنتجها خلال العام وتعرضها عبر مساهمتها في المعرض”.
وأوضح الفنان خالد حسن البنا أن مشاركته في المعرض السنوي لكل عام هي ضرورة بالنسبة إليه. كما أوضح أنه قد تقدم للمشاركة في مشروع “سكة” الفني، أحد المبادرات التي تقدمها هيئة دبي للثقافة والفنون “دبي للثقافة”، وذلك فضلاً عن “آرت دبي” أيضاً. وأشار إلى أن هناك حديثاً حول معرض شخصي قد يقام لهذا العام في “غاليري آرا” بدبي، لكن الفكرة لا تزال قيد البحث.
وأخيراً، أكد الفنان ناصر نصر الله مشاركته في المعرض السنوي العام، وأضاف إلى ذلك أنه يعمل الآن على إنجاز أعمال استعداداً لمشاركته في بينالي الشارقة الذي يقام في مارس المقبل. وأفاد بأنه بعد ذلك سيكون بإمكانه التفرغ لإنجاز معرض شخصي، وكذلك تنفيذ بعض الأفكار الفنية التي لا تزال تلح عليه.

اقرأ أيضا

تشارلز سيميك.. قصائد تنفُذُ إلى آلامِ الإنسان