الاتحاد

الرياضي

طائرات بدون محركات تحلق في استعراضات العين الجوية

فريق  سويفت  يعلن مشاركته في استعراضات العين الجوية لأول مرة

فريق سويفت يعلن مشاركته في استعراضات العين الجوية لأول مرة

يعتزم فريق ''سويفت'' الاستعراضي مغادرة الأجواء الأوروبية الباردة والانطلاق من استعراضات العين الجوية لتقديم عروض تحبس الأنفاس على متن طائرات من دون محركات، مستفيداً من القوانين الفيزيائية وحقل الجاذبية الأرضية·
وهذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها الفريق الانجليزي خارج القارة الأوروبية، ويعكس انضمامه إلى برنامج فعاليات العين مدى أهمية الحدث الذي يقام تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وتنظمه هيئة أبوظبي للسياحة والقوات الجوية والدفاع الجوي في دولة الإمارات من 28 إلى 31 يناير المقبل·
ولفت أحمد حسين، نائب مدير عام هيئة أبوظبي للسياحة للعمليات السياحية، إلى حرص الجهة المنظمة لاستعراضات العين الجوية على استقطاب فرق جديدة تشارك للمرة الأولى في المنطقة، وأهمية ذلك في ترسيخ المكانة التي يحتلها الحدث على خريطة الفعاليات الجوية الدولية·
وقال: ''لا تنحصر التشكيلات الجوية في استعراضات العين على الطائرات العالية الأداء، بل تتعدى ذلك لتشمل طائرات تقليدية قديمة تعود إلى حقبة الحرب العالمية الثانية، وكذلك طائرات من دون محركات، لتلبي رغبات وتطلعات جميع الزوار على اختلاف أجناسهم وفئاتهم العمرية''·
ويشارك فريق ''سويفت'' الانجليزي، الذي يضم 6 أفراد، بقيادة القبطان جاي ويستجايت، صاحب الباع الطويل في الطيران الاستعراضي والذي يعرف عنه مهارته الكبيرة في تطوير واستنباط مناورات وتشكيلات خطرة تقوم بها طائرات غير مزودة بمحركات·
وأكد ويستجايت بأن فريق ''سويفت'' هو الفريق الوحيد الذي ينفرد بتقديم مناورة ''رول أون تو'' التي تحبس الأنفاس، والتي يحلق خلالها الطيار رأساً على عقب في الوقت الذي تقطره طائرة ثانية خلفها·
وأشار إلى أن فريق ''سويفت'' يعكف حالياً على القيام بالتدريبات والاستعدادات اللازمة لإدخال البهجة والمتعة لنحو 130 ألف زائز من المتوقع توافدهم إلى مطار العين الدولي على مدار الأيام الأربعة للاستعراضات، وقال: ''نعد الجمهور بكثير من المفاجآت، ففي جعبتنا عدد من الفقرات البهلوانية الجديدة والتي نعتزم تأديتها بشكل يبعد كل البعد عن الطرق القديمة التقليدية''·
وأضاف: ''أدركنا بأن الاستعراضات التقليدية بطائرات غير مزودة بمحركات محصورة للغاية، ولهذا السبب عملنا على ابتكار ثلاثة محاور للعروض، يرتكز المحور الأول على الإقلاع والتحليق على ارتفاع منخفض من سطح الأرض، ويبدأ الطيار بعدها باستعراض مناوراته الأكروباتية الجوية وهو مقطور خلف طيارة أخرى، وفي المحور الثاني يقدم الطيارون تشكيلات رائعة بطائرات خفيفة من نوع ''تويستر'' لا تزيد قوتها عن 180 حصاناً، وما إن تصل الطائرة القاطرة إلى ارتفاع معين حتى تقوم بتحرير الطائرة غير المزودة بمحرك المقطورة خلفها، لتقوم بدورها بهبوط عنيف يتخلله حركات بهلوانية مستفيدة بذلك من حقل الجاذبية الأرضية''·
ويتطلع ويستجايت حالياً لاكتشاف فضاء العين برفقة زملائه الخمسة الآخرين في الفريق، مؤكداً على أن المتعة والإثارة تكمن في عدم معرفته المسبقة بالظروف الجوية التي تكون سائدة عادة في المناطق الصحراوية في هذا الوقت من العام، وقال: ''قمنا بدراسة مستفيضة للتعرف على خصائص المجال الجوي في سماء العين وتبين بأنها مختلفة تماماً عن تلك التي اعتدنا الطيران فيها في انجلترا''·
وإلى جانب فعاليات يستعرضها 15 فريقاً عالمياً لهم باع طويل في الحركات البهلوانية الجوية، يشهد الحدث في دورته السادسة انضمام منافسات ''ايرو جي بي'' العالمية، التي توصف على أنها سباقات فورمولا-،1 ولكن في الأجواء، والتي ذاع صيتها حول العالم لاحتضانها أكثر المناورات الجوية خطورة فضلاً عن محاورها الرئيسية الثلاثة التي تشمل السباقات والنزال الجوي والعروض البهلوانية

اقرأ أيضا

كوبا أميركا 2019: بطولة أخرى تبدأ من الآن عند ميسي والأرجنتين