قالت الشركة التي تتولى تشغيل الموانئ في جنوب أفريقيا، إن جنوب أفريقيا فرضت الحجر الصحي على سفينة سياحية وسفينة للشحن قبالة مدينة كيب تاون بعد أن ظهرت أعراض الإصابة بفيروس كورونا على أحد أفراد طاقم إحدى السفينتين.

كان رئيس جنوب أفريقيا سيريل رامابوسا قد أعلن حالة كوارث ونفذ إجراءات عاجلة من بينها حظر السفر لمحاربة الوباء.

وتأكدت إصابة 85 شخصاً بفيروس كورونا في جنوب أفريقيا يوم الثلاثاء ارتفاعاً من 23 إصابة في اليوم السابق. ومن بين المصابين ثمان حالات عدوى محلية حسبما أعلنت وزارة الصحة وبينها طفل عمره عامان.

وقالت شركة ترانزنت المشغلة للموانئ في جنوب أفريقيا إن المصاب المشتبه به أحد أفراد طاقم سفينة الشحن وذهب في رحلة جوية برفقة فرد آخر في الطاقم وستة من ركاب السفينة السياحية.
وأضافت أن الركاب الستة الذين كانوا على متن السفينة السياحية التي ترفع علم إيطاليا لم تظهر عليهم أي أعراض. وكانت السفينة التي تحمل على متنها 1240 راكباً و486 من أفراد الطاقم في طريقها للعودة من مدينة والفيس باي في ناميبيا.