الاتحاد

الإمارات

حملات على مستخدمي الدراجات النارية في المناطق الصحراوية بدبي

دبي (الاتحاد) - أطلقت إدارة الرقابة والتفتيش بمؤسسة الترخيص، بهيئة الطرق والمواصلات بدبي، حملات تفتيشية على مستخدمي الدراجات النارية الترفيهية في المناطق الصحراوية، لضمان التزامهم بالأنظمة والقوانين المنصوص عليها بشأن استعمال وترخيص الدراجات النارية الترفيهية في الإمارة.
وقال عبدالله المهرة مدير إدارة الرقابة والتفتيش بمؤسسة الترخيص بالإنابة، إن الفرق الميدانية التابعة لإدارة الرقابة والتفتيش بمؤسسة الترخيص تنفذ حاليا، حملات تفتيشية في المناطق الصحراوية التي تشهد نشاطاً كبيراً من قبل مجموعات من الشباب لممارسة هواية ركوب الدراجات النارية الترفيهية، وذلك للتأكد من مدى التزام هؤلاء الشباب باللوائح والقوانين، ضماناً لسلامتهم أثناء ممارسة هوايتهم.
وأضاف، أن الحملات التفتيشية شملت المناطق الصحراوية الأكثر إقبالا من قبل مستخدمي الدراجات النارية الترفيهية مثل وداي العمردي وطي ووادي شبك.
وأكد المهرة، أهمية إجراء حملات توعوية مشتركة بين هيئة الطرق والمواصلات، والجهات المعنية خلال الفترة المقبلة، وتفعيلها في المدارس والجامعات من أجل نقل التوعية أمام الطلبة، بهذا النشاط وكيفية اتخاذ التدابير اللازمة لنشر السلامة، إضافة إلى التواصل المستمر مع شرطة وبلدية دبي، بشأن تخصيص المزيد من المواقع كحلبات لممارسة مثل هذه الهوايات.

اقرأ أيضا