الاتحاد

الاقتصادي

أوبك تتجه إلى الإبقاء على سقف الإنتاج الحالي


عواصم- (رويترز): تتجه منظمة الدول المصدرة للنفط إلى تثبيت سقف الإنتاج، وتجميد العمل بالنطاق السعري في اجتماعها بمدينة أصفهان الإيرانية الأسبوع المقبل، إذ أكد عدد من أعضاء 'أوبك' مثل الجزائر وإيران وقطر وفنزويلا، معارضة زيادة الانتاج للمساعدة في تهدئة الأسعار· وقال رافييل راميريز، وزير النفط الفنزويلي، أمس: إن الأسعار الراهنة للنفط الخام 'عادلة' بالنسبة للدول المنتجة، وهناك إجماع داخل أوبك على الابقاء عليها عند مستوياتها الراهنة·
وأضاف: إن الأسعار التي نشهدها الآن عادلة بالنسبة للدول المنتجة، وأعتقد بأن هناك إجماعا داخل أوبك على الإبقاء على الأسعار عند هذا المستوى· وقد أرجع راميريز ارتفاع أسعار النفط إلى نقص طاقة المصافي، وتراجع قيمة الدولار·
وظلت أسعار الخام الأميركي الخفيف فوق مستوى 53 دولارا للبرميل أمس، بعد أن ارتفعت بنسبة 18 % في الشهر الماضي، وسط دلائل على نمو كبير في الطلب، وتوقعات محبطة بشأن العرض، من شأنها ابقاء الضغوط على المعروض هذا العام· كما تراجعت أسعار مزيج برنت خام القياس الأوروبي، وسط عمليات بيع لجني الأرباح في التعاملات المبكرة 35 سنتا إلى 51,45 دولار للبرميل·
وقال متعاملون: إن السوق ستتماسك داخل نطاق يتراوح بين 51 و52 دولارا للبرميل من برنت، بتراجع طفيف نتج عن عمليات بيع لجني الأرباح في ظل غياب المشتريات الكبيرة من الصناديق الاستثمارية التي دفعت الأسعار إلى الارتفاع بنحو خمسة دولارات في أسبوعين·
إلى ذلك، قال المندوب الايراني الدائم لدى 'اوبك': إن المنظمة تواجه خيار خفض سقف الانتاج أو تركه دون تغيير، عندما تجتمع الاسبوع المقبل في ايران، وإن كان خفض الانتاج قد يكون مضللا لاسواق النفط، في ضوء الأسعار المرتفعة حاليا· وقال حسين كاظمبور 'هناك خياران أحدهما خفض الإنتاج بواقع مليون أو 1,5 مليون برميل يوميا، لمواجهة تراجع الطلب في الربع الثاني أو تركه دون تغيير·

اقرأ أيضا

لـ«الشامل» و«ضد الغير» 8 حقوق لحملة وثائق التأمين عند إصلاح السيارة