الاتحاد

الإمارات

شرطة دبي تسعف 250 مريض قلب تعرضوا لنوبات حرجة العام الماضي

مركز القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات بشرطة دبي (من المصدر)

مركز القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات بشرطة دبي (من المصدر)

محمود خليل (دبي) - أنقذت شرطة دبي خلال العام الماضي 250 مريضاً بالقلب تعرضوا لنوبات حرجة كادت أن تودي بحياتهم لولا تدخل سريع من قبل مسعفين مجندين في إطار خدمة خاصة مجانية تقدمها الشرطة منذ 6 أعوام للمصابين بأمراض القلب.
وأوضح العميد عمر الشامسي مدير مركز القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات، في حوار مع “الاتحاد” خدمة إسعاف مرضى القلب التي تقدمها شرطة دبي بالتعاون مع هيئة صحة دبي ومؤسسة الإسعاف تهدف إلى إنقاذ حياة مرضى القلب و تقليل نسبة الوفيات والمضاعفات لمرضى القلب وتكوين قاعدة بيانات لمرضى القلب في الإمارة لسهولة الوصول إليهم وكذلك تقديم أعلى مستويات الطب الطارئ والرعاية ما قبل الوصول إلى المستشفى ومعالجتهم داخل المستشفى بالسرعة الممكنة.
ونوه بأن تحقيق هذه الأهداف يتم من خلال سرعة وصول المسعفين خلال فترة قصيرة لإنقاذ مرضى القلب حفاظاً على حياتهم.
وبين العميد عمر الشامسي أن الخدمة مجانية 100% ، و يتم تقديمها للمواطنين والمقيمين على حد سواء فيما تتم إدارتها بأحدث التقنيات من قبل مركز القيادة والسيطرة لإدارة العمليات في شرطة دبي، مشيراً إلى أن الخدمة تلبي حاجات مرضى القلب المشتركين للإسعاف الفوري وتجهيز العلاج والتعامل مع حالاتهم بشكل مناسب وهم داخل سيارة الإسعاف في طريقهم للمستشفى.
وأضاف العميد عمر الشامسي مدير مركز القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات أن الخدمة حققت نجاحات كبيرة منذ تطبيقها في العام 2007 استجابة لمبادرة معالي الفريق ضاحي خلفان تميم القائد العام لشرطة دبي، فيما ساهمت في تقليل حالات الوفيات جراء الأزمات القلبية في إمارة دبي.
وبين أن عدد المشتركين في هذه الخدمة المجانية بلغ حتى أكتوبر الماضي 1447 مريضاً مواطناً ومقيماً، فيما تم إسعاف ومعالجة نحو ألف و200 حالة منذ تطبيق هذه الخدمة.
وقال العميد الشامسي إن الإدارة العامة للعمليات في شرطة دبي تقوم بجمع المعلومات عن مرضى القلب ، وحالاتهم المرضية والأدوية التي يحتاجونها وغيرها من قبل هيئة الصحة وذلك لسرعة وصول سيارات الإسعاف إليهم، ومعرفة حالاتهم المرضية وكيفية التعامل معها أو في حال عدم مقدرته من إكمال الاتصال لغرفة العمليات، يتم التعامل معه على أنه حالة خاصة.
وأردف العميد عمر الشامسي قائلاً: “ سيارات العناية المركزة المتحركة التي تجوب مدينة دبي، لتقديم خدماتها للجميع، مجهزة لنقل مرضى القلب وارتفاع ضغط الدم، والمصابين بغيبوبة، ومرضى السكري، فضلا عن أنها مزودة ببعض الأدوية الخاصة بتلك الأمراض، كذلك تم تزويد المسعفين في السيارة، بجهاز لاسلكي محمول يرتبط بمستشفى راشد، يتم بواسطته إبلاغ الطبيب المناوب في قسم الحوادث بالمستشفى، بجميع المعلومات حول حالة المريض الذي يتم نقله، ليصار إلى معالجته فور وصوله.
وأوضح أن الشرطة ودائرة الصحة في إمارة دبي تعملان على تطوير وتحديث البرامج المتعلقة بمرضى القلب وتفعيلها بشتى وسائل التواصل المتاحة، فضلا عن وضع برامج تسعى إلى تثقيف وتوعية المجتمع حيال مرض القلب، وكيفية التواصل مع مركز القيادة والسيطرة حين التعرض للنوبة القلبية، وأهمية الانتقال إلى المستشفى بواسطة سيارة الإسعاف المجهزة بأحدث الأنظمة والأجهزة التي تساعد على إنقاذ المريض. ودعا الشامسي الجمهور من فئة مرضى القلب إلى المبادرة بالتسجيل بهذه الخدمة من خلال الاتصال بـ”901” للحصول على البيانات المطلوبة عن المريض، وبعدها تحويل ملفه إلى مركز الاتصال الخاص بالحالات الطارئة “999”، في حالة ورد أي اتصال لاحق منه ليتم تقديم الخدمة المطلوبة له.
وتابع أن الخدمة تقوم على إضافة اسم المريض المشترك وعنوانه ورقم هاتفه، إضافة إلى معلوماته الأخرى إلى سجل مرضى القلب في إمارة دبي حيث يتم بناء على ذلك تحديد مكان إقامته بشكل فوري دون الحاجة إلى الحصول على العنوان من المتصل عند حاجة مريض القلب إلى المساعدة ، ويتم إرسال سيارة الإسعاف له بشكل فوري وقت ظهور رقم هاتف المريض على شاشة جهاز مستقبل الاتصال . واعتبر الشامسي أن الخدمة ساعدت على زيادة حرفية التعامل مع مريض القلب المتصل، من خلال تحديد موقعه سلفاً وحالته والمعلومات المتعلقة، وذلك باستغلال تقنيات غرفة القيادة والسيطرة، وتحقيق المقاييس الدولية في الوصول لمريض القلب، وتطبيق أفضل الممارسات الطبية من خلال المسعفين الموجودين في غرفة القيادة والسيطرة.

احتشاء القلب وراء 22% من حالات الوفاة في الإمارات

أشار العميد عمر الشامسي مدير مركز القيادة والسيطرة في الإدارة العامة للعمليات إلى أن السبب الرئيسي للوفاة في العالم بحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية هو مرض احتشاء القلب التي تعد سبباً كذلك في 22% من حالات الوفاة في دولة الإمارات.
وقال العميد عمر الشامسي إن خدمة مرضى القلب يمكنها أن تنقذ حياة المصابين بأزمات قلبية، حيث تتيح للمسجلين فيها تلقي المساعدة الطبية الأساسية في حال النوبات والجلطات القلبية خلال 10 دقائق فقط أينما كانوا وفي أي وقت دون عناء.

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي