أرشيف دنيا

الاتحاد

فتاوى ...يجيب عنها المركز الرسمي للإفتاء

تنبيه المصلي

هل يجوز تنبيه المصلي المنفرد بالتربيت على كتفه ليصبح الإمام؟
يجوز لمن وجد شخصا يصلي وأراد الاقتداء به تنبيهه بالتربيت أو غيره لأن تنبيهه على وجود مقتد به مما يجعله يراعي من خلفه ويشركهم في دعائه، والصلاة صحيحة سواء نبه هذا المقتدي إمامه أم لم ينبهه، وثواب الجماعة حاصل للمأموم بمجرد الاقتداء ولو لم ينبه من اقتدى به، قال الشيخ الخرشي رحمه الله تعالى: (إن من وجد شخصا يصلي ونوى الاقتداء به فهو مأموم وحصلت له نية الاقتداء.. بخلاف الإمام فليست نية الإمامة شرطا في صحة الاقتداء به ولا في صحة صلاته) وهذا في غير الصلوات التي تشترط الجماعة في صحتها كالجمعة، كما بينه هذا الشارح وغيره.

الصلاة في الحدائق

هل يجوز الصلاة على أعشاب الحدائق والمتنزهات العامة من غير سجادة أو غيرها، حيث يقال إن به سماد مشتق من مخلفات نجسة؟
الصلاة على أعشاب الحدائق صحيحة لأن العشب طاهر وأما السماد فإن كان مستورا بالعشب فلا حرج في الصلاة عليه لأنه لا يباشر المصلي وإن كان السماد غير مستور بالعشب وهو من فضلات بعض الحيوانات كالإبل والبقر والغنم فهذا لا حرج في الصلاة عليه أيضا لأن فضلات هذه الحيوانات طاهرة.
أما إن كان نجسا كبول وغائط من آدمي فهذا نجس لا تجوز الصلاة عليه ما دام موجودا بارزا يباشر المصلي، أما إذا لم يكن موجودا بأن سقي وذهب في الأرض فتصح الصلاة لأن المكان أصبح طاهرا سواء كانت الصلاة على الأرض مباشرة أو على العشب، قال الشيخ الصاوي في حاشيته: ((وتطهر الأرض بكثرة إفاضة الماء عليها) : الأرض المتنجسة إذا انصب الماء عليها من مطر أو غيره حتى زالت عين النجاسة وأعراضها طهرت؛ «كما وقع للأعرابي الذي بال في مسجد الرسول - صلى الله عليه وسلم - فصاح به بعض الصحابة فأمرهم النبي صلى الله عليه وسلم بتركه، ثم أمرهم بأن يصبوا عليها ذنوبا من ماء» . والحديث رواه الشيخان.

الحناء

هل الحناء على ظهر اليد حلال أم حرام؟
لا حرج على المرأة في التزين بالحناء سواء كان ذلك في ظاهر اليد أم في باطنها من غير حد في ذلك، ففي مسند الإمام أحمد قول النبي صلى الله عليه وسلم لإحدى الصحابيات:
«اختضبي، تترك إحداكن الخضاب حتى تكون يدها كيد الرجل».
وحتى المرأة غير المتزوجة لا حرج عليها في الحناء، قال العلامة القرافي رحمه الله في كتابه الذخيرة: (لم يكره مالك للشابة العزبة الخضاب والقلادة، فعن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أن امرأة أتته فقال لها: «ما لك لا تختضبين ألك زوج»؟ قالت: نعم قال: «فاختضبي فإن المرأة تختضب لأمرين إن كان لها زوج فلتخضب لزوجها وإن لم يكن لها زوج فلتختضب لخطابها». وعلى هذا فالحناء في اليدين والرجلين من زينة النساء من غير تحديد في ذلك.


كفارة اليمين

هل يمكن أن تكون كفارة اليمين وجبة جاهزة، أم لا بد أن تكون حبوبا نيئة ؟
يمكن أن تخرج كفارة اليمين طعاما جاهزا، ولكن لا بد في هذه الحالة من وجبتين واحدة للغداء وواحدة للعشاء، ولا تكفي وجبة واحدة، ففي المدونة قال العلامة ابن القاسم (سألنا مالكا عن الكفارة أغداء وعشاء أم غداء بلا عشاء وعشاء بلا غداء؟ قال: بل غداء وعشاء)، وإذا أطعم الشخص الحبوب العادية فلا يلزمه إلا المقدار المحدد من الحبوب الذي هو مد لكل شخص، أي حوالي 510غرامات.

اقرأ أيضا