الاتحاد

ثقافة

"سكَّة الفني".. منجروف وجذور نابضة وعربات على "سكة التسامح"

الاتحاد

الاتحاد

دبي (الاتحاد)

برعاية سمو الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس إدارة هيئة الثقافة والفنون في دبي «دبي للثقافة»، تنطلق اليوم، فعاليات معرض سكة الفني تحت عنوان «نافذة الفن والتسامح»، وتستمر لغاية الرابع والعشرين من الشهر في حي الفهيدي التاريخي بدبي.
ويوجه المعرض محاوره هذا العام نحو ثيمة التسامح احتفاءً بمبادرة عام التسامح، حيث يتم التركيز على التعدد الثقافي وروح الانسجام والنسيج المجتمعي القوي في دولة الإمارات العربية المتحدة.
وتنظم النسخة التاسعة من معرض سكة الفني تحت مظلة موسم دبي الفني في نسخته السادسة التي تقام خلال مارس الحالي وأبريل المقبل. وتستقطب النسخة الجديدة 48 فناناً عالمياً، منهم 23 فناناً إماراتياً تقدم أعمالهم نظرة معمقة على المشهد الفني في دبي، حيث يجسدون في أعمالهم رسالة المعرض التي تحث على المشاركة، وتدعو الآخرين للالتقاء على الطريق نفسها، والاندماج معاً في بيئة تدعم الحوار والعيش المشترك.
وينظم المعرض مجموعة متنوعة من الفعاليات الفنية وورش العمل والجلسات الحوارية والعروض البصرية والصوتية التي تقام في الفترة المسائية.
وفي بادرة جديدة، يقدم تجربتين منفصلتين ومترابطتين في آن معاً: «سكة نهاراً» الذي يحتفي بالأعمال والمعارض الفنية للمقيمين في حي الفهيدي التاريخي، و«سكة ليلاً» الذي يستضيف أنشطة ثقافية متعددة. وسيرحب الحي بزواره للتجول في أزقته واستشكاف معارض «سكة» المتميزة التي تبدأ من الساعة 11 صباحاً.
كما يقدم عدداً من المشاريع الخاصة منها «الإمارات على مفترق طرق» لمجموعة من طلاب جامعة زايد، تحت إشراف سابرينا دي ترك، بالإضافة إلى عدد من الأعمال التركيبية مثل «المانجروف»، و«الجذور النابضة»، وعربات الحقائب لريتشارد كيتلي ونكينساني ريلامبفو، تحت إشراف حسان بيلو وأنكيتا جارغ، ومن تقديم آجالا بروجيكت.

اقرأ أيضا

زايد.. قوة الإمارات الناعمة