الاتحاد

الإمارات

اطلع على خريطة ثلاثية الأبعاد ونظام انتقال الدورية الأمنية من موقع لآخر وفد «ثقافة الفجيرة» يطلع على تطور شرطة دبي

دبي (الاتحاد) - استقبلت القيادة العامة لشرطة دبي وفداً من مركز وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع بالفجيرة، برئاسة محمد المرزوقي نائب مدير المركز، وكان في استقبالهم المقدم محمد راشد مدير إدارة المراسم والتشريفات بالإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي.
ورحب مدير إدارة المراسم والتشريفات، بالوفد الضيف، مؤكداً اهتمام الإدارة العامة لخدمة المجتمع في شرطة دبي باستقبال أبنائنا الطلبة ومن مختلف الفئات، مشيراً إلى أن القيادة العامة لشرطة دبي ليست فقط مؤسسة أمنية، بل مؤسسة مجتمعية تساهم في ترسيخ العلاقة بين الشرطة والمجتمع، وتزرع روح المسؤولية بين أفرداها.
وعقب ذلك، توجه الوفد الزائر إلى غرفة القيادة والسيطرة بالإدارة العامة للعمليات، حيث استمع الطلاب لشرح قدمه الملازم أول خالد أحمد حسين رئيس قسم إدارة الأنظمة والكاميرات، عن التطورات والمراحل التي أنجزتها غرفة القيادة والسيطرة التي تعد الأحدث فنياً وتقنياً بين أكثر من 200 غرفة عمليات في العالم، والتطور الذي حققته في مجال خدمة المجتمع، وطبيعة العمل ونظام مراقبة الدوريات وحركة السير والمرور في شوارع إمارة دبي، وسير العمل والإجراءات التي يتم اتخاذها منذ تلقي البلاغ وحتى وصول الدورية إلى موقع الحادث، ونظام مراقبة الدوريات باستخدام الأقمار الصناعية ومراقبة الطرق الخارجية بواسطة الكاميرات الثابتة والمحمولة جواً، وخدمة الإنذار المبكر التي توفرها شرطة دبي لمحال الصرافة والمجوهرات والبنوك. وأطلع الوفد الزائر على الخريطة الثلاثية الأبعاد، التي تغطي جميع مناطق الإمارة، ونظام انتقال الدورية الأمنية من موقع لآخر، ويتيح النظام مراقبة تحرك دوريات الشرطة في الميدان، مما يسرع عملية الاستجابة لموقع الحادث من قبل أقرب دورية في المنطقة أو سيارة الإسعاف إلى موقع طالب النجدة في أسرع وقت ممكن، إضافة إلى برنامج مرضى القلب والحالات الحرجة.
ثم توجه الوفد الضيف إلى متحف شرطة دبي، حيث تعرف الطلاب على مراحل تطور شرطة دبي منذ تأسيسها حتى الوقت الحالي، وما توصلت إليه من فكر متطور وطرق عمل حديثة تواكب العصر، والهدف من إنشاء المتحف، الذي يتمثل في إبراز التراث الحضاري والوجه المشرق لشرطة دبي، والمحافظة على هذا التراث من الاندثار وتوثيق ما أنجزه السابقون من أفراد القوة، ونشر الثقافة الشرطية في مختلف قطاعات المجتمع.
واطلع الوفد على أقسام متحف شرطة دبي ومحتوياته التي تضم شواهد تاريخية تربط الماضي العريق للآباء والأجداد بحاضر الأبناء والأجيال المتعاقبة، وصور القادة والمراحل التي مروا بها، وصور للأوائل، أول قائد أول شرطي وأوائل المميزين وأوائل الإنجازات على كل الصعد، وما يمثل ذلك من ذكريات تؤرخ للماضي وتربطه في الحاضر والمستقبل.
وقد عبر الوفد الضيف عن إعجابهم الشديد بما شاهدوه في هذه الزيارة، مضيفين أن شرطة دبي وإنجازاتها هي وسام فخر على صدور أفراد المجتمع كافة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يعزي عبدالله العريمي بوفاة نجله