الاتحاد

الاقتصادي

بكين تتعهد بمواصلة شراء السندات الإسبانية

قال النائب الأول لرئيس الوزراء الصيني لي كيكيانج أمس إن الصين ستواصل شراء السندات الإسبانية لدعم إسبانيا في التصدي لأزمة الديون السيادية لمنطقة اليورو، وتعليقات لي التي أدلى بها لمضيفته وزيرة الاقتصاد والمالية الاسبانية إيلينا سالجادو هي أحدث علامة على استعداد الصين للتدخل لدعم الأوضاع المالية للدول الأوروبية.
وقال لي في تعليقاته التي نشرتها وزارة الخارجية الصينية “الصين مستثمر موثوق به وطويل الأجل في سوق السندات الإسبانية والصين لم تخفض -بل زادت- استثماراتها من السندات الإسبانية والصين ستواصل دراسة السوق وستواصل الشراء”.
وبدأ لي أمس الأول زيارة لمدريد تستمر ثلاثة أيام في مستهل جولة أوروبية تشمل ايضا المملكة المتحدة وألمانيا، وأدلى لي بتعليقات مماثلة في مقال افتتاحي كتبه في صحيفة البايس الإسبانية يوم الاثنين الماضي.
وتتعرض اسبانيا لضغوط متزايدة من اسواق الدين الدولية بسبب مخاوف من انها ربما تضطر إلى أن تحذو حذو اليونان وايرلندا وتسعى للحصول على دعم إنقاذ من الاتحاد الأوروبي او صندوق النقد الدولي لكن في حين ارتفعت عوائد السندات الإسبانية فان الطلب عليها ما زال قوياً.
وفي ديسمبر 2010 ذكرت صحيفة برتغالية إن الصين مستعدة لشراء ما قيمته أربعة إلي خمسة مليارات دولار من الدين السيادي للبرتغال لمساعدة البلد على تفادي ضغوط السوق بينما عرض رئيس الوزراء الصيني وون جيا باو في اكتوبر شراء سندات يونانية عندما تستأنف اثينا إصدارها.

اقرأ أيضا

اتحادات أعمال أميركية ترفض "أمر" ترامب بالانسحاب من الصين