الاتحاد

الرياضي

الرميثي: لا نية لتغيير دومينيك

منتخبنا خسر أمام السعودية فودع البطولة من الدور الأول

منتخبنا خسر أمام السعودية فودع البطولة من الدور الأول

بعد خروج منتخبنا من الدور الأول لبطولة الخليج التاسعة عشرة قال محمد خلفان الرميثي رئيس اتحاد الكرة عن المشاركة الإماراتية في مسقط نحن راضون عن المنتخب والجهاز الفني، لما قدمه الأبيض في البطولة سواء على المستوى الانضباطي والسلوكي أو على المستوى الفني في مبارياته الثلاث·
وأضاف: إن المشاركة تعتبر إيجابية لأننا حصلنا على أربع نقاط، وقدمنا مباراتين قويتين أمام اليمن وقطر و60 دقيقة جيدة أمام السعودية، حيث قام الكل بدوره على الوجه الأكمل في البطولة، مما يريحنا ويجعلنا نقيم المشاركة الإماراتية في ''خليجي ''19 بأنها جيدة·
كما قال أيضاً: أثبتت البطولة أننا نملك نخبة من اللاعبين المميزين وقاعدة جيدة تساعد على اختيار اللاعبين القادرين على تقديم الإضافة المرجوة، مما يساعد على تطوير المستوى في المستقبل والارتقاء بالأداء·
وعن مصير الجهاز الفني بقيادة دومينيك بعد الخروج من الدور الأول أجاب رئيس الاتحاد: لا توجد أي نية لتغيير المدرب، حيث تنتظرنا مشاركة قريبة في تصفيات أمم آسيا بداية من الأسبوع المقبل، وبالتالي سوف يتواصل العمل حرصاً على تطوير الأداء وتحسين صورة منتخبنا في المرحلة المقبلة·
وقال محمد خلفان الرميثي إن الكل يعلم مسبقاً أن منتخبين فقط سيصعدان من كل مجموعة إلى الدور الثاني ومنتخبا واحدا سوف يفوز باللقب، وبالتالي فإن حسابات التأهل والصعود تأتي ضمن أجواء المنافسة·
وعن تقييمه للأمور التنظيمية، وما صاحبها من سلبيات، قال الرميثي لقد تعرضنا إلى بعض السلبيات خلال مشاركتنا في البطولة، لكننا لم نسع إلى تضخيم الموضوع، وفضلنا التعامل معها بهدوء·
كما انتقد رئيس اتحاد الكرة أيضاً سماع صافرات الاستهجان عند عزف السلام الوطني، ودخول اللاعبين، وهو ما لا يتماشى مع أهداف الدورة، حيث يبقى لاعبو المنتخبات الخليجية أخوة وتربطهم علاقات وثيقة، خاصة أن الحدث يهدف إلى توطيد العلاقات وتحقيق الاستفادة المرجوة·
وعن الحوادث التي تعرض لها جمهور الإمارات خلال تواجده في البطولة لمؤازرة منتخبه، وخاصة بعد مباراة السعودية مثل تكسير السيارات والاعتداء على المشجعين قال: يؤسفني ما حدث من تجاوزات بسبب فئة خارجة عن القانون، وقد تم التعامل معها من قبل الشرطة العُمانية، إلا أن ما تشهده بطولات الخليج، وما حصل في هذه الدورة يدعونا إلى أن نطالب بتدخل العقلاء من الوزراء ورؤساء الوفود وكبار الشخصيات حتى يتم تلافي السلبيات التي رصدناها في هذه البطولة، حتى لا تصبح كرة القدم سبباً في التفرقة بين الشعوب·
وأضاف أيضاً أن اتحاد الكرة نسق مسبقاً مع اللجنة المنظمة وروابط الجماهير لضمان كل الظروف المريحة لجماهيرنا، وحتى يتم التشجيع بشكل حضاري وبعيداً عن أي مشاكل·
وبخصوص أزمة النقل التلفزيوني وما صاحبها من تفاعلات طوال الأيام الماضية بسبب احتكار قناة واحدة للحقوق، قال رئيس الاتحاد إن الحقوق الحصرية أثرت بشكل كبير على علاقة الجمهور بالمنتخب الإماراتي، لذلك سيتم العمل على تلافيها في البطولات المقبلة، وقدم الاتحاد الإماراتي مقترحاً في اجتماع رؤساء الاتحادات الخليجية·
كما أضاف الرميثي أنه طالب بتشكيل أمانة عامة خليجية بهدف تنظيم استضافة البطولة ومراعاة حقوق النقل التلفزيوني حتى لا يتكرر ما حصل في هذه الدورة، وحتى تكون البطولة متاحة لكل الجماهير على قنواته الخاصة ولو على البث الأرضي·
وبالنسبة لملاحظاته على أداء اللجنة المنظمة لبطولة ''خليجي ''19 قال إن اللجنة المنظمة قامت بدورها وليس من السهل أن تكون كل الأمور مثالية وخالية من الملاحظات، لأننا نظمنا البطولة الماضية في أبوظبي ونعلم جيداً حدوث بعض الأخطاء·

استبعاد 4 لاعبين
منتخبنا يتجمع الخميس
استعداداً لتصفيات أمم آسيا

مسقط (الاتحاد)- يعود منتخبنا الأول للتجمع يوم الخميس المقبل بدبي، وذلك لخوض معسكر قصير استعداداً للسفر إلى كوالالمبور الأحد المقبل لخوض الجولة الأولى في تصفات أمم آسيا قطر 2011 ·
ويلاقي الأبيض منتخب ماليزيا يوم 21 يناير الجاري، ضمن منافسات المجموعة الثالثة والتي تضم أيضاً المنتخب الأوزبكي، ويشارك في المعسكر 20 لاعباً فقط بعد أن تم استبعاد أربعة لاعبين من القائمة التي شاركت في كأس الخليج، ومنح الجهاز الفني راحة للاعبين ثلاثة أيام من أجل التقاط الأنفاس وتغيير الأجواء بعد الخروج المبكر من ''خليجي ''19 والنتيجة الثقيلة التي مني بها الأبيض في مباراتهم الأخيرة أمام السعودية بثلاثية، إلى جانب أيضاً منح اللاعبين الذين شاركوا في المباريات الثلاث راحة كافية من أجل التخلص من التعب والعودة إلى أجواء التدريبات بروح جديدة·
يتدرب الأبيض على مدار ثلاثة أيام بنادي النصر على أن تغادر البعثة مساء الأحد المقبل إلى كوالالمبور، حيث يواصل منتخبنا تدريباته لمواجهة المنتخب الماليزي في افتتاح المشوار الآسيوي·
ويذكر أن منتخبنا دخل في تجمع منذ 22 ديسمبر الماضي استعداداً لكأس الخليج، ثم يواصل بداية من الخميس المقبل مشواره للاستحقاق القاري الذي ينتظره·
وفضل المدرب اختيار 20 لاعباً فقط في القائمة حرصاً منه على التركيز في العمل والاستفادة من العناصر المؤهلة للمشاركة، خاصة أن قائمة المباراة تفرض تسجيل 18 لاعباً فقط، بالإضافة إلى أن الرحلة لن تستغرق أكثر من أربعة أيام فقط·
ومن المنتظر أن يتم استبعاد العناصر التي لم تشارك في بطولة الخليج مع تجديد الثقة في نفس العناصر الذين لعبوا في التشكيلة الأساسية لمواصلة اللعب وتحقيق الانسجام المطلوب بين اللاعبين·
ويذكر أن اللاعبين محمد عمر وعبدالسلام جمعة العائدين مؤخراً إلى المنتخب بعد قرار اعتزالهما سوف يواصلان المشوار مع زملائهم حرصاً على تقديم المساعدة المطلوبة في مثل هذه الظروف التي تحتاج إلى خبرتهم·
ويعول منتخبنا على انطلاقة قوية تمسح مخلفات المشاركة الخليجية في عمان وتثبت للجميع قدة لاعبينا على تحقيق الافضل والمنافسة بجدية في مختلف الاستحقاقات·
كما يراهن اتحاد الكرة على دعم تواجد المنتخب في مختلف النهائيات الآسيوية حتى يضمن الاستمرارية في تسجيل حضوره القاري والاستفادة من منافسة أقوى المنتخبات الآسيوية، خصوصا بعد أن تواجد في البطولة الماضية بفيتنام·



وبالرغم من ضعف امكانات المنتخب الماليزي إلا أن الجهاز الفني للأبيض يولي أهمية كبرى لهذه المباراة من أجل تقديم أداء قوي خاصة أمام تطور منتخبات شرق آسيا والتجربة التي استفاد منها الأبيض خلال مشاركته في بطولة أمم آسيا بفيتنام عندما خسر أمام أصحاب الأرض في المباراة الافتتاحية·
ويذكر أن منتخبنا يلاقي بعد مباراة ماليزيا نظيره الأوزبكي يوم 28 الجاري على ملعب الشارقة ضمن منافسات الجولة الثانية، علما أن المجموعة الثالثة تضم ثلاثة منتخبات فقط بعد أن تأهل منتخب الهند مباشرة بفضل فوزه بإحدى بطولات الاتحاد الآسيوي، ويتأهل منتخبان من المجموعة إلى النهائيات·

رقم قياسي

مسقط (الاتحاد) - أصدرت اللجنة الإعلامية لبطولة كأس الخليج التاسعة عشرة 1705بطاقات إعلامية متنوعة بين فني ومحرر ومصور ومخرج ومقدم برامج، وغيرها من التخصصات الإعلامية، ويعتبر هذا العدد من البطاقات هو الأعلى في جميع دورات الخليج، مما يدل على أن هذه البطولة تستحوذ على نصيب الأسد من التغطية الإعلامية المرئية المسموعة والمقروءة· الجدير بالذكر أن اللجنة الإعلامية قررت التوقف عن صرف البطاقات الإعلامية باستثناء الإعلاميين التابعين للدول المتأهلة للدور قبل النهائي·

مباراة لا تقبل القسمة

مسقط (د ب أ) - أشاد مسعد الحمد لاعب المنتخب القطري بزميله مجدي صديق صاحب هدف الفوز قائلا: ''لقد أحرز هدفاً جميلاً وأكثر من رائع صعد بنا إلى الدور قبل النهائي''· وأضاف مسعد: ''لعبنا تحت ضغط كبير منذ بداية المباراة خاصة وأن المنتخب اليمني سجل هدف التعادل مبكرا''·
وعن المباراة أمام المنتخب العماني، قال مسعد: ''مباراتنا المقبلة ستكون صعبة وقوية ولابد أن يكون لنا تكتيك آخر أمام عمان لأنها مباراة لا تقبل القسمة''· واختتم تصريحاته قائلا: ''المنتخب اليمني لعب أفضل مباراة له منذ مشاركته في كأس الخليج، وأشكر مجدي صديق على هدفه الجميل الغالي الذي أهلنا للدور قبل النهائي''

اقرأ أيضا

العين يقترب من ضم مزاوياني