صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

273 مليار درهم صادرات أعضاء «غرفة دبي» خلال 2016

مقر غرفة دبي (من المصدر)

مقر غرفة دبي (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

حافظت تجارة أعضاء غرفة تجارة وصناعة دبي على استقرارها خلال عام 2016 مع بلوغ قيمة صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة 273 مليار درهم، واحتلال المملكة العربية السعودية المرتبة الأولى كأكبر وجهات صادرات وإعادة صادرات الأعضاء بقيمة وصلت إلى 87.7 مليار درهم، في حين بلغ عدد شهادات المنشأ التي أصدرتها الغرفة 923 ?ألف شهادة، بحسب تقرير صادر عن الغرفة أمس.
وانضمت 16800 شركة جديدة إلى عضوية غرفة تجارة وصناعة دبي خلال العام 2016، ليتخطى عدد أعضاء الغرفة حاجز الـ 201 ألف عضو، بنسبة نمو في إجمالي عدد الأعضاء بلغت 9%، لتعزز بذلك الغرفة من مكانتها كإحدى أكبر غرف التجارة عضويةً في العالم، وتعكس تنافسية الإمارة وجاذبيتها للشركات الأجنبية.
ولعبت الغرفة في العام ذاته دوراً رئيساً في الترويج لدبي وبيئة أعمالها خارج الدولة مع مشاركتها في 78 فعالية خارجية في 50 مدينة ضمن 34 دولة.
وشملت المدن التي استهدفتها الغرفة في نشاطاتها الخارجية أذربيجان وبلجيكا وألمانيا وإثيوبيا وغانا والهند والصين وجنوب أفريقيا وكوريا الجنوبية وموزمبيق وجورجيا وهولندا وروسيا والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأميركية.
وعززت غرفة دبي وجودها الخارجي الذي يهدف لاستكشاف فرص استثمارية جديدة لمجتمع الأعمال في الإمارة، ومساعدة الشركات العاملة في دبي على التوسع في الأسواق الخارجية، وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية إلى دبي، حيث افتتحت خلال عام 2016 ثلاثة مكاتب تمثيلية خارجية في كل من موزمبيق وكينيا والصين ليرتفع عدد المكاتب التمثيلية للغرفة إلى 7 مكاتب تتوزع في المناطق الاستراتيجية التي تستهدفها الغرفة في أفريقيا وآسيا الوسطى وجنوب وجنوب شرق آسيا مع اكتمال استعدادات الغرفة لافتتاح مكتب ثامن في البرازيل خلال العام الجاري.
وأكد حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، في بيان صحفي أمس أن دبي أثبتت خبرتها في مواجهة التحديات العالمية الاقتصادية، التي تثبت يوماً بعد الآخر مدى ترابط عالمنا الواسع، فاقتصاد دبي نجح في احتواء معظم تداعيات الأوضاع الاقتصادية العالمية.
ولفت بوعميم إلى أن صادرات وإعادة صادرات أعضاء الغرفة حافظت على استقرارها رغم انخفاض حجم التجارة العالمية التي تأثرت بالتحديات الاقتصادية، وانخفاض الطلب العالمي، وقد لفتنا الجهود التي بذلها تجار دبي الذين باتوا يمتلكون خبرة كبيرة في مواجهة تقلبات التجارة العالمية، حيث شهدنا تنويعاً لأسواق الصادرات، واستهدافاً لأسواق جديدة تغطي الانخفاض الذي تشهده الأسواق الأخرى.
وأضاف: تابعت دبي مسيرتها نحو تحقيق رؤيتها السياحية بجذب 20 مليون سائح بحلول عام 2020، مع إطلاقها العام الحالي لمشاريع ترفيهية مميزة مثل «دبي بارك اند ريزورتس» التي ستجذب زواراً وسياحاً جدداً من فئات متنوعة، مما سيساهم بتوطيد مكانة دبي على خريطة السياحة العائلية، وتعزيز دور قطاع السياحة كركيزة أساسية في اقتصاد دبي.
وأكد أن الغرفة تستعد خلال الربع الأول من عام 2017 لإطلاق استراتيجيتها المحدثة للفترة القادمة حتى عام 2020، معتبراً أن الغرفة درست احتياجات ومتطلبات القطاع الخاص، وواءمت استراتيجيتها مع خطة دبي 2021، واستراتيجية دبي الصناعية، وإمكانات مجتمع الأعمال، لتخرج باستراتيجية متكاملة تشكل العنوان الأبرز لمرحلة جديدة من النمو الاقتصادي يكون عنوانها الابتكار واستشراف المستقبل وريادة الأعمال، مشيراً إلى أن عام الخير سيشهد شراكة ناجحة بين القطاعين العام والخاص حيث تعمل الغرفة على عدد من المبادرات التي ستعزز من مساهمة القطاع الخاص في التنمية المجتمعية وخدمة الوطن.
وبلغ عدد دفاتر الإدخال المؤقت للبضائع الصادرة والواردة في الدولة مع نهاية العام الحالي 5500 دفتر إدخال لبضائع بقيمة تصل إلى 3.1 مليار درهم، حيث تساهم هذه الخدمة في تعزيز ريادة دبي في مجال تسهيل التجارة العالمية، ودعم قطاع صناعة المؤتمرات والمعارض في دبي، خصوصاً مع محافظة دبي مؤخراً على المركز الـ 14 بين أفضل الوجهات العالمية الرائدة في استضافة فعاليات الأعمال حسب تقرير إحصاءات الاجتماعات الدولية الصادر عن اتحاد الجمعيات الدولية.
واستقبلت الغرفة 681 ?وفداً ?زائراً ?من ?81 ?دولة ?ضم ?أكثر ?من ?1525 ?مسؤولاً ?حكومياً ?ورجل ?أعمال، ?في ?حين ?عقدت ?المكاتب ?الخارجية ?السبعة ?للغرفة ?452 ?اجتماعاً ?مع ?مستثمرين ?محتملين ?مهتمين ?بالقدوم ?إلى ?دبي، ?وتأسيس ?أعمال ?لهم ?في ?الإمارة.
وانطلاقاً من التزامها بخلق بيئة محفزة للأعمال، ودعم نموها، قامت غرفة دبي خلال عام 2016 بدراسة ومتابعة مجموعةٍ من مشاريع القوانين الاتحادية والمحلية والقرارات الوزارية والتي بلغ عددها 46، حيث أرسلت الغرفة توصياتها إلى دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي وإلى الجهات المعنية.
واستقبل مركز دبي للتحكيم الدولي، أحد مبادرات غرفة دبي، ‏? ?214? ?قضية ?تحكيم ?خلال ?العام ?الماضي?، ?في ?حين ?بلغ ?عدد ?قضايا ?الوساطة ?التي ?استقبلتها ?إدارة ?الخدمات ?القانونية ?بالغرفة ?خلال ?العام ?الماضي ?710 ?قضايا، ?أي ?بلغ ?مجموع ?قضايا ?النزاعات ?التجارية ?التي ?استقبلتها ?الغرفة ?خلال ?العام ?الماضي ?924 ?قضية.
واختتمت غرفة دبي مسابقة «دبي لرواد الأعمال الذكية» بالتعاون مع مكتب دبي الذكية. وأطلقت الغرفة بالتعاون مع شركة ‏IBM ?، «?دبي ?للمشاريع ?الناشئة»?.
وارتفع عدد الخدمات الذكية التي أطلقتها غرفة دبي إلى 5 خدمات. واستضافت إمارة دبي الدورة العاشرة من المنتدى العالمي لتجارة التجزئة 2016، الذي نظم بالتعاون مع غرفة دبي. ونظمت غرفة دبي الدورة الأولى من المنتدى العالمي للأعمال لرابطة الدول المستقلة، والدورة الخامسة من ملتقى دبي هامبورغ للأعمال.
واختتمت غرفة دبي خلال النصف الأول من العام الحالي بعثة تجارية إلى جنوب أفريقيا وموزمبيق ضمن كبار الشخصيات ورجال الأعمال في دبي، ونظمت بعثة تجارية إلى كينيا وأثيوبيا ضمت عدداً من كبار الشخصيات ورجال الأعمال في دبي.
كما نظمت الغرفة بالتعاون مع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي وبالشراكة مع «تومسون رويترز» حفل توزيع جائزة الاقتصاد الإسلامي في دورتها الرابعة، ونظمت الغرفة بالتعاون مع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي وبالشراكة مع «تومسون رويترز» فعاليات الدورة الثالثة من «القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي»، وكذلك الدورة الأولى من المنتدى العالمي للأعمال لدول أميركا اللاتينية. وشاركت الغرفة كشريك رسمي في فعاليات «أسبوع دبي في الصين».

14? نمواً في خدمة العملاء
دبي (الاتحاد)

قامت غرفة تجارة وصناعة دبي خلال عام 2016 بخدمة أكثر من 377,499 عميل، مقارنةً بخدمة 330 ألف عميل خلال عام 2015، بنسبة نمو بلغت 14% في عدد العملاء الذين تمت خدمتهم.
وقام مركز أخلاقيات الأعمال، التابع لغرفة تجارة وصناعة دبي، خلال عام 2016، بتنظيم 31 فعالية وورشة عمل تدريبية حول مختلف مواضيع الاستدامة والمسؤولية المجتمعية، بمشاركة 2126 مشاركاً من مجتمع الأعمال في دبي من 691 شركة.
وارتفع عدد أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة إلى 58 شركة، قامت بتنظيم 19 فعالية مختلفة، بمشاركة حوالي 400 مشارك.
وبلغ إجمالي عدد التراخيص التي منحها مركز دبي للهيئات الاقتصادية والمهنية مع نهاية العام الماضي 32 رخصة، مقارنة بعد 16 رخصة، كانت قد منحت مع نهاية عام 2015، أي بنسبة نمو بلغت 100%.
وساهم برنامج تجار دبي في إطلاق 9 مشاريع تجارية خلال عام 2016، ليرتفع عدد المشاريع التي أطلقها البرنامج تحت مظلته إلى 25 مشروعاً. واستقبل البرنامج 28 فكرة من الشباب المواطن.