الاتحاد

الاقتصادي

البنك الدولي يطرق سوق سندات اليوان الخارجية للمرة الأولى

أصدر البنك الدولي أول سندات مقومة باليوان الصيني له ليجمع 76 مليون دولار في محاولة لتشجيع استخدام العملة الصينية في الأسواق العالمية في وقت تتجه فيه حصة الصين في البنك للزيادة.
وقال البنك الدولي في بيان إن البنك الدولي للإنشاء والتعمير «ذراعه للإقراض» منخفض الفائدة قد سعر الإصدار البالغة مدته سنتان عند 0,95 بالمئة وهو أقل عائد على الإطلاق لسندات مقومة باليوان تصدر في هونج كونج. وشهدت سوق سندات اليوان الخارجية في هونج كونج نمواً مذهلاً في أقل من عام مع تنامي الودائع بالعملة في المستعمرة البريطانية السابقة أكثر من 150 بالمئة على مدى ستة أشهر حتى أكتوبر 2010.
وسبق أن أصدرت شركات ومنظمات عالمية مثل البنك الآسيوي للتنمية وشركتي مكدونالدز وكاتربيلر سندات باليوان، ويتزامن إصدار سندات البنك الدولي البالغة قيمته 500 مليون يوان مع زيادة وشيكة في حصة الصين في البنك والتي قد تجعل بكين ثالث أكبر مساهم بعد الولايات المتحدة واليابان.
وقالت دوريس هيريرا بول مديرة أسواق رأس المال بالبنك في بيان “هذه صفقة تاريخية للبنك الدولي كونه أول إصدار للبنك باليوان وهو ما يظهر قوة اهتمام البنك بدعم تطور سوق العملة الصينية.. إنه لشرف لنا أن ننال تلك الفرصة التي ترسخ قدم المنظمة كجهة إصدار رئيسية في سوق رأس المال الأسرع نمواً في العالم.” وأدار اتش.اس.بي.سي ترتيب الإصدار الذي ستجري تسويته في 14 يناير الجاري.

اقرأ أيضا

النفط يتراجع بفعل صادرات الصين وحرب التجارة