الاتحاد

الإمارات

ورشة عمل بالشارقة حول أدوات القيادة الأسرية

الشارقة (وام) - نظم مركز الأمير عبدالمحسن بن جلوي للبحوث والدراسات الإسلامية في الشارقة، ورشة عمل حول القيادة الأسرية، حاضر فيها إسماعيل البريمي اختصاصي الاستشارات الدينية، في إدارة التثقيف والتوجيه الديني بدائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي.
تناولت الورشة، جوانب مهمة في الحياة الأسرية، ودور الآباء والأمهات، ومن يتولى شؤون الأسرة في النهوض بها، عبر جملة من الأدوات والوسائل التي تمكن من إحداث التوازن المطلوب داخل الأسرة، ومن خلال معرفة الاتجاهات والتركيبة النفسية لأفراد أسرته. وتطرقت الورشة إلى احتياجات كل فرد في الأسرة، وكيف يمكنه موازنة ذلك مع إمكاناته الشخصية وقدراته المادية وموائمة ذلك مع متغيرات العصر وإدراك أثرها في تكوين أفراد الأسرة، كما ركزت على إبراز معنى القيادة الأسرية، كونها تعني القدرة على التأثير وتكوين علاقة إيجابية هادفة تقوم على القناعات والخيارات الطوعية وتوجيه السلوك لتحقيق أهداف معينة لأفراد الأسرة الواحدة.
وعدد المحاضر فوائد التخطيط الأسري، وكيفية مساعدته في بناء وتكوين أسرة قادرة على تحقيق أهدافها والوصول إلى غاياتها.
تأتي الورشة في إطار التعاون بين مركز الأمير عبد المحسن بن جلوي للبحوث والدراسات الإسلامية في الشارقة ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري في دبي، وشارك فيها 60 متدربا ومتدربة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: تحية تقدير واعتزاز إلى أمهات شهدائنا