صحيفة الاتحاد

الرياضي

«الشاهينية» تحلق بناموس الأبكار و«الرئاسة» تحتكر رمزي الجعدان

حمدان بن محمد ومكتوم بن حمدان بن راشد أثناء حضورهما يوم الإيذاع للشيوخ في الوثبة أمس (تصوير خالد الدرعي)

حمدان بن محمد ومكتوم بن حمدان بن راشد أثناء حضورهما يوم الإيذاع للشيوخ في الوثبة أمس (تصوير خالد الدرعي)

محمد سيد أحمد وعبد الله عامر (الوثبة)

شهد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن، رئيس اللجنة العليا المنظمة، منافسات الإيذاع لأصحاب السمو الشيوخ لمسافة 6 كم، في الفترة المسائية من اليوم السادس للمهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن العربية الأصيلة الذي يقام بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ويختتم السبت المقبل، وتنافست نخبة المطايا في الأشواط الرئيسية على 4 رموز، كان أولها لشعار سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وزير المالية، بينما حافظت هجن الرئاسة على تميزها في فئة الجعدان بمواصلة احتكارها لتحديات الإيذاع بعد أن حققت رمزي اللقايا.
حضر المنافسات أيضاً الشيخ مكتوم بن حمدان بن راشد آل مكتوم، والشيخ محمد بن راشد بن محمد بن راشد آل مكتوم، والشيخ حمدان بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان، والشيخ زايد بن محمد بن خليفة بن زايد آل نهيان.
شهدت الأشواط الرئيسية الأولى تنافساً كبيراً بين الشعارات الكبيرة على الرموز الأربعة، والتي ذهب أولها إلى «الشاهينية» بشعار سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، بقيادة المضمر سعيد محمد مروشد، لتفوز بكأس الأبكار المحليات لسن الإيذاع، بعد تنافس شديد حسمته لمصلحتها في الأمتار الأخيرة وقطعت مسافة الـ6 كم في زمن بلغ 8.43.2 دقيقة، وذهب المركز الثاني لـ«المدينة» لهجن الرئاسة، بقيادة المضمر علي جميل الوهيبي، بزمن قدره 8.44.7 دقيقة، ونالت «مسطورة» للأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبد العزيز آل سعود، المركز الثالث بقيادة المضمر حمود سالم الوهيبي، بتوقيت زمني قدره 8.45.8 دقيقة.
وحلق «الغزال» لهجن الرئاسة، بقيادة المضمر محمد عتيق زيتون المهيري، بناموس الشوط الرئيس الثاني المخصص للإيذاع الجعدان المحليات، ليهدي البندقية للشعار الأحمر عن جدارة بعد أن صنع الفارق في الأمتار الأخيرة ليحقق زمناً بلغ 8.48.4 دقيقة، وبفارق نحو 5 ثوانٍ عن «شاهين» لهجن الرئاسة أيضاً الذي حل ثانياً بـ 8.53.0 دقيقة، وجاء «قناد» لهجن العاصفة بقيادة المضمر غياث الهلالي في المركز الثالث بزمن بلغ 8.53.7 دقيقة.
وقدمت هجن زعبيل نفسها بقوة في رموز الإيذاع لهجن أصحاب السمو الشيوخ، بعد أن خطفت ناموس الشوط الرئيسي الثالث للأبكار المهجنات، لتنال الكأس بعد أوامر محكمة في الكيلومتر الأخير من المضمر راشد محمد سعيد مروشد، وقطعت المسافة بتوقيت قدره 8.47.2 دقيقة، وجاءت «جود» لهجن العاصفة في المركز الثاني بقيادة المضمر غياث الهلالي بتوقيت 8.48.2 دقيقة، وحقق «شواهين» لهجن الرئاسة المركز الثالث بقيادة المضمر محمد عتيق زيتون المهيري بتوقيت قدره 8.53.3 دقيقة.
وفي الشوط الرابع للجعدان المهجنات سيطر الشعار الأحمر على المراكز الثلاثة الأولى، وخطف المضمر علي جميل الوهيبي النجومية في قيادة «جدير» للفوز ببندقية المهجنات بتوقيت قدره 8.54.2 دقيقة، بعد عرض رائع، وتواصل احتكار وزعامة «الرئاسة» للمراكز الأولى في آخر أشواط الرموز بانتزاع «المشهر» بقيادة المضمر محمد عتيق زيتون المهيري للمركز الثاني بتوقيت 8.55.1 دقيقة، بينما جاء «ملبي» لهجن الرئاسة في المركز الثالث بقيادة المضمر علي جميل الوهيبي بتوقيت 8.56.1 دقيقة.
وحققت هجن الرئاسة ناموس الشوط الخامس للأبكار المحليات عن طريق «الشاهينية» بقيادة المضمر محمد عتيق زيتون المهيري، لتحصد جائزة الشوط وقدرها 300 ألف درهم بعد أن سجلت زمناً قدره 8.59.7 دقيقة. واستعاد شعار سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم المقدمة من جديد وحقق الرمز الثاني له في منافسات أمس، بعد فوز «النصيبا» بقيادة المضمر سعيد محمد مروشد، بالشعار الأزرق ناموس الشوط السادس للأبكار المهجنات، ونالت جائزة الشوط وقدرها 300 ألف درهم.

المهيري: المركز الأول هدفنا دائماً

أهدى محمد عتيق بن زيتون المهيري مضمر هجن الرئاسة، الفوز برمزي الجعدات الملحليات والمهجنات في سن الإيذاع إلى القيادة الرشيدة، وقدم التهنئة إلى القلعة الحمراء على وصولها إلى الرمز الرابع بعد تحقيقها للقبي الجعدان في سن اللقايا ورمزي الإيذاع، وقال: «سعداء بما تحقق حتى الآن، وتطلعاتنا كبيرة جداً في فئات الكبار نسعى لتحقيق إنجازات كبرى بشعار هجن الرئاسة».
وقال: «بفضل ما تجده مؤسسة هجن الرئاسة من دعم واهتمام من أصحاب السمو الشيوخ، فإن هدفنا دائماً التميز في المهرجانات، وبشكل خاص ختامي الوثبة»، وأشاد المهيري بالمنافسة الكبيرة في ختامي الوثبة 2018، والحضور الكبير من الشعارات الكبيرة على المنافسة القوية فيه، متوقعاً إثارة أكبر في الأيام المتبقية من المهرجان.

30 شوطاً في تحديات «ثنايا الجماعة» بالميدان الغربي

تنطلق منافسات اليوم السابع للمهرجان الختامي السنوي للهجن العربية الأصيلة بإقامة تحديات هجن الكبار للثنايا لتتحول المنافسات إلى الميدان الغربي مع هجن الجماعة لمسافة 8 كلم، وتركض معها نخب الآصائل على مدى 30 شوطاً منها 16 بالفترة الصباحية و14 للمسائية يحصل من خلالها الفائزون بأشواط الفترة الصباحية على جوائز نقدية قيمة تصل لـ180 ألف درهم. وفي الفترة المسائية تحضر ثمانية رموز، وينال الفائز بالشوط الرئيسي الأول المخصص للثنايا الأبكار المحليات، كأساً ذهبية و500 ألف درهم، فيما يحصل الفائز بالشوط الثاني للثنايا الجعدان المحليات بندقية و400 ألف درهم. وفي الشوط الثالث ينال الفائز بالمركز الأول لشوط الثنايا الأبكار المهجنات كأساً فضية و400 ألف درهم، ويحصل الفائز بالشوط الرابع للثنايا جعدان مهجنات على البندقية و300 ألف درهم. وفي الشوط الخامس المخصص للثنايا الأبكار المحليات إنتاج يحصل الفائز بالمركز الأول على كأس ذهبية و500 ألف درهم، وفي سادس الأشواط للثنايا جعدان محليات إنتاج ينال الفائز بالمركز الأول البندقية و400 ألف درهم، ويحصل الفائز بالشوط السابع المخصص للثنايا الأبكار المهجنات إنتاج على كأس فضية و400 ألف درهم. وفي آخر أشواط الرموز يحصل الفائز بناموس الثنايا جعدان مهجنات إنتاج على البندقية و300 ألف درهم، ويحصل بقية الفائزين بأشواط الرموز على جوائز نقدية قيمة من المركز الثاني إلى الخامس في كل شوط.

مصطلح المسراح
يوزع العرب منذ القدم اليوم على فترات زمنية، ويطلقون مصطلح «المسراح» على الفترة من شروق الشمس وحتى الظهيرة، ويعرف هذا المصطلح في المنطقة بشكل عام، وفي الدولة على وجه الخصوص وسط البدو.