الاتحاد

الإمارات

الشيخة فاطمة: الإمارات من الدول السباقة في تمكين أصحاب الهمم

خلال افتتاح الأولمبياد الخاص بأبوظبي (تصوير محمد البلوشي)

خلال افتتاح الأولمبياد الخاص بأبوظبي (تصوير محمد البلوشي)

أبوظبي (وام)

حضرت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، انطلاق دورة الألعاب العالمية للأولمبياد الخاص «أبوظبي 2019» بمدينة زايد الرياضية مساء أمس.
وعبرت سموها عن إعجابها بهذه الألعاب العالمية كونها تظهر قدرة أصحاب الهمم على التفاعل مع الفئات الأخرى من المجتمع.
وقالت سموها: إن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» باتت من الدول السباقة في مجال تمكين أصحاب الهمم لتعزيز دورهم في المجتمع.
وأضافت سمو «أم الإمارات»: إن دولة الإمارات تبذل جهوداً ملموسة لدمج الأطفال من أصحاب الهمم، وتسعى لأن تقدم رسالة عالمية في نشر قيم التسامح والسلام لينالوا احترام وتقدير الجميع محلياً وعالمياً.
ويشارك في هذا الحدث العالمي 7500 مشارك من نحو 190 دولة إضافة إلى 20 ألف متطوع، ويشهده ملايين الزوار من مختلف أنحاء العالم.
وكانت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك قد استقبلت عدداً من الضيفات المشاركات في هذا الأولمبياد العالمي كلّاً على حدة، فقد استقبلت سموها الأميرة نوف بنت عبدالرحمن بن ناصر بن فرحان آل سعود رئيس مركز فريق التأهل الدولي بالمملكة العربية السعودية، ومعالي الشيخة شيخة العبدالله الصباح رئيس الأولمبياد الخاص بدولة الكويت، وسمو الأميرة نورا من ليختنشتاين، والشريفة للا سمية الوزاني رئيس الأولمبياد الخاص في مملكة المغرب، وسمو الأميرة تيسي من لوكسمبورج، والسيدة لي بين نائب رئيس المجلس الوطني للمؤتمر الاستشاري السياسي للشعب الصيني، وأطلعت سمو «أم الإمارات» الضيفات على الدعم الذي تلقاه المرأة الإماراتية والأطفال وأصحاب الهمم من القيادة الرشيدة لدولة الإمارات. وقالت سموها: إننا نؤكد على الدور الإنساني والأخلاقي لكل مواطن ومقيم على أرض الدولة، مشددة على احترام حقوق أصحاب الهمم والمساهمة في تقديم التسهيلات لدمجهم في المجتمع وحصولهم على كل حقوقهم. كما أكدت سموها أن المرأة الإماراتية شريكة رئيسية في إنجاح هذا الحدث الرياضي الإنساني العالمي، لافتة إلى أن «الكوادر النسائية الإماراتية من فئة أصحاب الهمم حققن العديد من الإنجازات الرياضية للدولة ونعتبرهن شريكات في مسيرة التنمية الشاملة للدولة». وأشادت الضيفات بالاهتمام الذي تبديه سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة والأطفال وأصحاب الهمم، وهو ما يدل على وعي سموها الكامل بأهمية هذه الفئة في المجتمع ومشاركتها في مسيرة التنمية في البلاد.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: علاقات صداقة وطيدة تجمع الإمارات بالنمسا