الاتحاد

الاقتصادي

تراجع النفط مع إقبال المستثمرين على المخاطرة

واصلت أسعار النفط تراجعها من أعلى مستوياتها في 27 شهرا أمس الأربعاء حيث أثر ارتفاع الدولار على وقع حماس المستثمرين للمخاطرة في سوق السلع الأولية رغم مؤشرات على شح في إمدادات النفط.
وارتفعت أسعار النفط بشكل حاد في أواخر ديسمبر الماضي وهو ما جعل السلع الأولية أفضل الأصول أداء في 2010 لكن الأسعار تراجعت منذ ذلك الحين مع إقبال المستثمرين على جني الأرباح.
وانخفضت عقود الخام الأميركي الخفيف تسليم فبراير المقبل 72 سنتا إلى 88,66 دولار للبرميل بحلول الساعة 10,07 بتوقيت جرينتش أي أقل بنحو أربعة بالمئة من أعلى مستوى لها في 27 شهرا الذي سجلته في الثالث من يناير الجاري، وارتفع مؤشر الدولار نحو 0,2 بالمئة أمس، وتراجعت عقود مزيج برنت تسليم فبراير 50 سنتا إلى 93,3 دولار للبرميل.
وجاءت خسائر الأمس رغم تقرير معهد البترول الأميركي الذي صدر الليلة قبل الماضية وأظهر أن مخزونات الخام الأميركية تراجعت بمقدار 7,5 مليون برميل في آخر أسبوع من 2010 وهو انخفاض أكبر من المتوقع.
قالت منظمة أوبك أمس إن سعر سلة خامات نفط المنظمة ارتفع إلى 91,27 دولار للبرميل أمس الأول من 89,79 دولار في اليوم الأسبق.

اقرأ أيضا

"نيسان" ترفع دعوى جديدة ضد رئيسها السابق غصن