الاتحاد

الاقتصادي

«صندوق النقد» يصدر تقارير حول الاقتصادات الكبرى خلال 2011

اعلن المدير العام المساعد لصندوق النقد الدولي جون ليبسكي أمس ان الصندوق سيصدر هذه السنة تقارير حول تأثير الاقتصادات الخمسة الكبرى على باقي العالم.
وكتب ليبسكي على المدونة الالكترونية للهيئة ان “صندوق النقد الدولي يعمل على استحداث أدوات اختبارية للتحليل المتعدد الاطراف من ضمنها تقارير حول الانعكاسات والتبعات الواسعة النطاق للسياسات المتبعة في الاقتصادات التي تؤثر على النظام برمته”.
وقال ليبسكي إن “التقييم الاول للتبعات الاقتصادية من هذا النوع سيصدر خلال السنة الجارية”، واوضح ان “صندوق النقد الدولي سيصدر تقارير تخص تحديدا الاقتصادات الخمسة التي تؤثر على النظام برمته: الصين ومنطقة اليورو واليابان وبريطانيا والولايات المتحدة”.
وكتب أن “هذه التقارير ستقيم تأثير السياسات المتبعة في هذه الاقتصادات الخمسة على باقي العالم, من خلال درس آليات الترابط الاقتصادي والمالي القوي التي ينتقل تأثيرها من خلالها”.
والاقتصادات المذكورة هي تلك التي تؤثر بسبب حجمها على النظام الاقتصادي العالمي برمته من خلال القرارات المتخذة فيها على المستوى الوطني. وكان صندوق النقد الدولي اعلن في مطلع اكتوبر في ختام جمعيته العامة الخريفية في واشنطن انه سيدرس عن كثب تبعات السياسة الاقتصادية التي يتبعها ابرز اعضائه على البلدان الأخرى بما في ذلك على صعيد أسعار عملاتها. وهدف هذه التقارير والتحليلات هو توضيح مشكلات مطروحة للجدل حالياً في العالم مثل تحديد الى أي مدى يؤدي ضخ آلاف مليارات الدولارات في النظام المالي الأميركي الى زعزعة استقرار الدول التي تصلها مفاعيل هذا القرار في نهاية المطاف، وان كان الإبقاء على سعر مخفض لليوان الصيني يضر بالقطاع الصناعي في دول أخرى عاجزة عن منافسة الأسعار الصينية.

اقرأ أيضا

الصين تفوقت في المفاوضات التجارية على أميركا