الاتحاد

كرة قدم

أبوظبي لذوي الإعاقة السمعية بطل «كأس الخماسيات»

 لاعبو أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة بعد التتويج (تصوير شادي ملكاوي)

لاعبو أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة بعد التتويج (تصوير شادي ملكاوي)

أمين الدوبلي (أبوظبي)

انتزع نادي أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة، لقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة لخماسيات كرة قدم الصالات لذوي الإعاقة السمعية، بعد تغلبه على نادي العين للمعاقين 4 - 1 في النهائي أمس الأول، بالصالة المغطاة في نادي أبوظبي الرياضي، برعاية سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي، وقام بتتويج الفائزين، عبد المحسن الدوسري الأمين العام المساعد للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة، ومحمد محمد فاضل الهاملي رئيس اتحاد المعاقين، ومحمد فاضل المنصوري مستشار مجلس أبوظبي الرياضي، وعدد من ممثلي الشركات الراعية لأنشطة الاتحاد، وسط حضور جماهيري كبير ملأ مدرجات الصالة المغطاة.
وتسيد أبوظبي لذوي الإعاقة السمعية المباراة من البداية إلى النهاية، ونجح في حصد لقب البطولة التي أقيمت للمرة الأولى بفوز مستحق على العين للمعاقين بأربعة أهداف مقابل هدف، حيث تقدم الفريق بثلاثة أهداف في الشوط الأول عن طريق ذياب العامري، وسالم غدير المنصوري «هدفين»، وفي الشوط الثاني حاول نادي العين للمعاقين العودة إلى المباراة، ونجح في تقليص النتيجة بهدف عبد الرحمن النعيمي، إلا أن خبرة وتفوق لاعبي نادي أبوظبي حسمت اللقاء، بعد أن أضاف هداف الفريق سالم غدير المنصوري الهدف الشخصي الثالث له والرابع لفريقه، لتنتهي المباراة بفوز مستحق، وأدار المباراة طاقم تحكيم مكون من فهد بدر، ويعقوب يوسف، وإبراهيم المنصوري، وشهد اللقاء طرد ذياب العامري من فريق أبوظبي للخشونة التي أدت إلى حصوله على الإنذار الثاني.
وأقيمت البطولة التي نظمها اتحاد رياضة المعاقين، بالتعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي، والجهات الراعية، بمشاركة 5 أندية، هي أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة، والعين للمعاقين، ودبي للمعاقين، والثقة للمعاقين، ومدينة الشارقة للخدمات الإنسانية.
وهنأ عبدالمحسن الدوسري الفريق الفائز، ونادي أبوظبي للمعاقين، ولجنة الصم والبكم بالاتحاد على الفوز والتنظيم الرائع للمباراة النهائية، مشيراً إلى أنه يوجد اهتمام كبير بفريق المكفوفين، وأن الإمارات تملك منتخباً متميزاً للمكفوفين ينافس على صدارة الخليج بشكل دائم، ويحقق نتائج مميزة، وآخرها المركز الثاني بفارق الأهداف في بطولة الخليج بالسعودية في مطلع الأسبوع الجاري.
وقال: إقامة بطولة لتلك الفئة تسهم في تأهيل وإعداد منتخب ينافس خارجياً، ومتفائلون بالمستوى الذي شاهدناه، ولدينا أمل كبير في أن تتطور تلك البطولة في النسخ المقبلة، خاصة أن النسخة الحالية هي الأولى، وبالنسبة لحفل الختام كان متميزاً، وأحسن تنظيمه ومن هنا نتوجه بالشكر إلى محمد محمد فاضل الهاملي الذي يبذل جهداً كبيراً مع مختلف فئات الإعاقة، ونجح في قيادة منتخبات المعاقين لحصد الميداليات على المستويات كافة.
من ناحيته، قال محمد محمد فاضل الهاملي، إن النهائي كان متميزاً، وإنه سعيد بأن يكون لهذه الفئة نصيب من الاهتمام بالرياضة، بفضل الرعاية الكريمة من القيادة الرشيدة، ودعمها الكبير لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة من أجل دمجها في المجتمع، وسعدنا قبل تلك المباراة النهائية باستقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لأبطال منتخبنا للأولمبياد الخاص، وتأكيد سموه ثقته الكبيرة فيهم لتحقيق الإنجازات في كل المحافل ومنها أوليمبياد ريو دي جانيرو المقبلة.
وقال: مثل هذه البطولات توجه طاقات الشباب في الاتجاه الصحيح، وتؤهل المنتخبات الوطنية للمشاركة في المناسبات الدولية، وكانت هناك بطولة خليجية لتلك الفئة، ثم توقفت، وقررنا أن نحييها في العام الجاري، وتجري مناقشات لاستضافة النسخة المقبلة خلال العام الجاري في أبوظبي لفئة الصم، وذلك في النصف الثاني من العام، ولدينا منتخب لهذه الفئة شارك في بطولة آسيا، وفي المجر أيضاً.
وعن تحضيرات الاتحاد لأولمبياد ريو دي جانيرو، قال: نبذل كل ما بوسعنا للفوز بالميداليات في أوليمبياد ريو دي جانيرو، خصوصاً بعد الكلمات التحفيزية من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان لأبطال الأولمبياد الخاص، ونشعر بأمانة كبيرة ومسؤولية هائلة في إعداد أبنائنا بالشكل المناسب للحدث العالمي الكبير، وكلنا يعرف أن ذوي الإعاقة تختلف في إعدادها عن الأسوياء ويحتاجون إلى الكثير من الأجهزة.
وقال: لدينا معسكر قبل البطولة بأسبوعين بالبرازيل، وسوف تسبقه معسكرات تأهيلية أخرى في أكثر من مدينة بحسب اللعبة؛ لأننا نبحث دائماً عن أفضل دولة في كل لعبة، ونسافر إلى هناك من أجل توفير فرص الاحتكاك القوي، وسوف نشارك في 7 ألعاب، ولدينا آمال كبيرة في ألعاب الرماية والقوى، ورمي الرمح.

المنصوري: البطولة ولدت قوية
أبوظبي (الاتحاد)

عبر محمد فاضل المنصوري عن سعادته بالمستوى الفني لفريقي المباراة النهائية، مشيراً إلى أن الاهتمام بمختلف الفئات من ذوي الاحتياجات الخاصة، يأتي وفق استراتيجية مجلس أبوظبي الرياضي، برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، مشيراً إلى أن الحضور الجماهيري في المباراة النهائية، كان لافتاً للنظر، وأنه ربما يتفوق على مباريات كرة القدم في الدوري للأسوياء، كما أن التفاعل مع المباراة قوي من كل الحاضرين. وقال: بداية كأس صاحب السمو رئيس الدولة بهذا المستوى تؤكد أن البطولة ولدت قوية، وسوف تستمر قوية وتتطور في المراحل المقبلة، وليس لدينا شك في أنها سوف تحظى بمشاركة أوسع في النسخ المقبلة، وبالتأكيد سوف تكون المنافسة أصعب، والمنتج الفني سوف يكون أعلى.

خليل: نجاح فني وتنظيمي
أبوظبي ( الاتحاد)

هنأ عبدالله خليل أهلي رئيس لجنة الإمارات لرياضة الصم باتحاد المعاقين، نادي أبوظبي لذوي الاحتياجات الخاصة، على الفوز بالكأس، مؤكداً أن البطولة نجحت فنياً وتنظيمياً وجماهيرياً، وأن المشهد الختامي أكثر من رائع.
وقال خليل، إن المستقبل سوف يشهد مزيداً من التطور على صعيد مسابقات كرة القدم لفئة أصحاب الإعاقة السمعية، وأن المستوى الذي ظهرت به الفرق المشاركة جاء قوياً، ومعبراً عن تطور اللعبة، وإن هناك مجموعة من العناصر المتميزة التي من شأنها أن تخدم المنتخب الوطني الأول، خصوصاً أن البطولة كشفت عن مواهب عديدة يمكن الاستفادة منها مستقبلاً.

اقرأ أيضا