الاتحاد

منوعات

زجاجة تستقر في وجه شاب

يعيش شاب سويدي بقطعة زجاجية كبيرة الحجم عالقة في وجهه منذ 17 يوماً، وذلك بعد أن جُرح بها في شجار وفشل خمسة أطباء في استخراجها، وفق ما ذكرت تقارير صحفية.

وكان "باتريك موبيرج"، البالغ من العمر 23 عاماً، يحتفل بعيد ميلاد أحد أصدقائه على متن مركب، حيث نشب شجار بينه وبين أحد المتواجدين على متن المركب، أسفر عن تشابكهما بالأيدي، ليقوم الطرف الآخر بجرح وجه "موبيرج" بزجاجة.

وتمكن الفريق الطبي على متن المركب من إزالة كافة آثار الزجاج المتناثر في أماكن متفرقة من وجه "موبيرج"، غير أن قطعة زجاجية كبيرة استقرت بوجهه ولم يتمكن أطباء المركب وتلاهم خمسة أطباء آخرين من إزالتها، وهو ما اضطر "موبيرج" للتأقلم دائماً على الآلام وعلى هيئته الجديدة أيضاً.

اقرأ أيضا

إطلاق مُسابقة «لحظات 2019» للتصوير الفوتوغرافي