الاتحاد

الإمارات

إنجاز التحول الإلكتروني في دوائر رأس الخيمة

عماد عبدالباري (رأس الخيمة) - انتهت هيئة الحكومة الإلكترونية في رأس الخيمة، من إنجاز عملية التحول الإلكتروني في الدوائر والهيئات المحلية بالإمارة، من خلال تنفيذ مشاريع الأتمتة والنظم الآلية لإجراءاتها وخدماتها، وصولا إلى حكومة بلا أوراق في عام 2014، وذلك ضمن الاستراتيجية التي أطلقتها مطلع العام الجاري، تحت شعار “من الحلم إلى الحقيقة”.
وقالت المهندسة مريم الأرضي، مدير مكتب التميز المؤسسي في حكومة رأس الخيمة الإلكترونية لـ “الاتحاد”، إن أهم مؤشرات الأداء الرئيسة التي انتهت الهيئة من تنفيذها تمحورت حول توحيد آلية تقديم الخدمات التقنية كافة عبر نظام إدارة الخدمات المركزي، وإنشاء مركز الاتصال الموحد لحكومة رأس الخيمة لتطبيقات الهواتف الذكية وأجهزة الآي باد، والبدء بتطبيق مبادرة “التدريب الافتراضي”، مع تطوير وتحديث سياسة المسؤولية المجتمعية، وتعزيز المشاركة المجتمعية من خلال المشاركة في الشبكات الاجتماعية، وإعداد دراسة مشروع “البيانات المفتوحة”، وتوفيرها على البوابة الإلكترونية، وتقديم خدمات تقنية مساعدة مركزية للدوائر المحلية، وترقية وتطوير البوابة الرسمية لحكومة رأس الخيمة، لافتة إلى توفير قنوات متعددة الخدمات لضمان جودة الخدمات المقدمة، وإضافة خدمات جديدة وقيمة مضافة للمتعاملين وتعزيز المشاركة المجتمعية والمشاركة الإلكترونية وأتمتة الدوائر الحكومية.
وأوضحت أن الهيئة انتهت من إنجاز نموذج الحوكمة التقنية لحكومة رأس الخيمة معدل الالتزام “ب”، التي تم البدء بها وتنفذها الهيئة للدوائر المحلية بحكومة رأس الخيمة، وإنجاز مشروع “GRP” لحكومة رأس الخيمة، وإعداد دراسة مشروع تخطيط الموارد الحكومية، وتوحيد استخدام التقنيات للمشاريع، وإعداد دراسة مشروع “إدارة المعرفة الإلكترونية” لحكومة رأس الخيمة، وإعداد دراسة مشروع “البنك الإحصائي الإلكتروني”، لحكومة رأس الخيمة. وأكدت الأرضي، انتهاء الهيئة من أتمتة إجراءات هيئة الحكومة الإلكترونية، وحكومة رأس الخيمة بنسبة 100%، وإعداد برامج ومبادرات تقنية المعلومات الخضراء، وتكامل العمليات والخدمات والسياسات الداخلية والخارجية بنسبة 90%، مع تعزيز التدقيق والتقييم الداخلي ونظام قياس الأداء المؤسسي.
وأضافت، أن الهيئة أطلقت خلال العام الجاري، برنامجاً للمكافآت تحت شعار “برنامج لآلئ التميز”، منوهة بأن المكافآت والحوافز تعتبر من أهم المحاور التي تحفز الكوادر البشرية للعمل وزيادة الإنتاجية والتنافسية على التقدم والتميز، لما له من تأثير مباشر على الأداء الوظيفي للموارد البشرية، مؤكدة أن أهمية الحوافز والمكافآت والتكريم تكمن في ربطها بمعايير التفوق والامتياز والتقييم في الهيئة.

اقرأ أيضا