الاتحاد

الاقتصادي

تراجع البورصات العالمية تحت ضغط جني الأرباح وهبوط أسعار السلع

متعاملون في بورصة فرانكفورت الألمانية حيث تراجع مؤشر داكس أمس

متعاملون في بورصة فرانكفورت الألمانية حيث تراجع مؤشر داكس أمس

تراجعت مؤشرات البورصات العالمية أمس تحت ضغط جني الأرباح وتراجع أسعار السلع في آسيا، ومخاوف حول ديون البرتغال وقوة اليورو في أوروبا.
وشهدت الأسهم اليابانية في بورصة طوكيو للأوراق المالية تراجعا أمس بعد أن أضرت خسائر بعض البورصات الآسيوية الأخرى مثل شنغهاي وتايبيه بمعنويات المستثمرين.
وتراجعت الأسهم اليابانية 0,2 بالمئة واقتصرت تحركاتها على نطاق ضيق بينما دفع تراجع أسعار السلع الأولية بصفة عامة المستثمرين لجني الأرباح عقب إغلاق المؤشر قرب أعلى مستوى في ثمانية أشهر في اليوم السابق. وتحرك مؤشر نيكي القياسي لأسهم الشركات اليابانية الكبرى صعودا وهبوطا قبل أن يغلق منخفضا 17,33 نقطة عند 10380.77 نقطة، واستقر مؤشر توبكس الأوسع نطاقا عند 911,69 نقطة.
كذلك واصلت الأسهم الأوروبية خسائرها أمس قبل مزاد سندات الخزانة البرتغالية وبيانات الوظائف الأميركية فيما منيت شركات الكيماويات والتعدين بأكبر خسائر.
وبحلول الساعة 08,50 بتوقيت جرينتش تراجع مؤشر يوروفرست 300 لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0,7 بالمئة إلى 1134,501 نقطة وكان قد انخفض إلى 1131,70 نقطة في وقت سابق من الجلسة. وفي أنحاء أوروبا انخفض مؤشر فايننشال تايمز 100 البريطاني 0,7 بالمئة بينما تراجع مؤشر داكس الألماني 1,4 بالمئة وخسر مؤشر كاك 40 الفرنسي 1,3 بالمئة.
وفتحت الأسهم الأميركية على هبوط أمس مع تراجع اسهم شركات المواد الخام متأثرة بهبوط أسعار السلع الأولية لكن حد من خسائر السوق تقرير يظهر قفزة كبيرة في الوظائف الجديدة في القطاع الخاص. وهبط مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأميركية الكبرى 27,5 نقطة أو 0,23 بالمئة إلى 11664,13 نقطة.
وانخفض مؤشر ستاندرد اند بورز 500 الأوسع نطاقا 3,61 نقطة أو 0,28 بالمئة إلى 1266,59 نقطة.

اقرأ أيضا

حمدان بن محمد: الرؤية الواضحة جعلت بلادنا نموذجاً عالمياً للعيش والعمل