الاتحاد

الإمارات

ذياب بن محمد بن زايد يشهد الاحتفال بيوم الطفل الإماراتي

ذياب بن محمد بن زايد يشهد الاحتفال بيوم الطفل الإماراتي

ذياب بن محمد بن زايد يشهد الاحتفال بيوم الطفل الإماراتي

تلبية لدعوة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، إلى أن يكون يوم الخامس عشر من مارس من كل عام يوما للطفل الاماراتي، شهد سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة النقل في أبوظبي، اليوم الاحتفال بهذه المناسبة و الذي نظمه المجلس الأعلى للأمومة والطفولة بمقر حديقة أم الامارات.

حضر الاحتفال معالي جميلة بنت سالم مصبح المهيري، وزيرة دولة لشؤون التعليم العام، ومعالي الدكتور مغير خميس الخييلي، رئيس دائرة تنمية المجتمع وسعادة الريم عبدالله الفلاسي، الأمينة العامة للمجلس الأعلى للأمومة و الطفولة، وعدد من المسؤولين وأعضاء المجلس الاستشاري للأطفال و أولياء الأمور و جمع من الأطفال و أصحاب الهمم.

وقبيل الاحتفال قام سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد ترافقه الريم الفلاسي بجولة بورش العمل للأطفال التي أقيمت بجانب مكان الاحتفال اطلع خلالها على كيفية تعلم الأطفال للكثير من المهارات ومن بين هذه الورش السنع الإماراتي وورشة لنتعلم لغة الاشارة وكذلك قانون وديمة ومختبر فاطمة ومركز أطفال الظفرة الاجتماعي وستوديو علياء للتصميم وتاريخ عملات وطوابع الإمارات.

وأعرب سموه عن إعجابه بما شاهده من إقبال الأطفال على تعلم الكثير من الفنون، ثم توجه سموه إلى مقر الاحتفال والذي استهلته الطفلة سلامة الطنيجي رئيسة المجلس الاستشاري للأطفال بكلمة ترحيبية بسموه والحضور عبرت من خلالها عن فرحة أطفال الامارات وسعادتهم بقيادتهم الرشيدة التي توفر لهم الأمن والأمان والرعاية والاهتمام.

وقالت: "يكفينا فخراً أننا أبناء زايد وأم الإمارات .. وقيادتنا الرشيدة لا تألوا جهداً في سبيل توفير كل السبل والوسائل التي تزيدنا وتسعدنا وتعلمنا قيم الأخلاق الفاضلة وتراث الآباء والأجداد الذين سبقونا وتركوا لنا إرثاً عظيماً".

وأضافت: " أننا نعيش الآن في عام التسامح الذي وجه به صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، "حفظه الله"، و ننعم بروح المحبة و التسامح التي تغمرنا فعلينا أن نحافظ على هذه النعمة التي أنعم الله بها علينا وأن نسير على نهج قيادتنا في العمل الطيب والتمسك بالخلق الحسن وأن ننهل من العلوم ما استطعنا لتكون عدتنا في الحاضر والمستقبل .. فالوطن ينتظر منا جميعاً أن نرد له الجميل".

وقالت إنه في يوم احتفالنا هذا الذي خصصته الدولة لنا نحن الأطفال سيتم توزيع جائزة الأمومة والطفولة للوقاية من التنمر التي أطلقتها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك لتكريم الجهات التي قدمت مبادرات مميزة في مجال الوقاية من التنمر كدليل على حرصها ورعايتها لنا جميعا وتوفير كل ما من شأنه فائدتنا وتسهيل أمور حياتنا.

بعد ذلك ألقى الطفل هيثم الكندي، نائب رئيس المجلس الاستشاري للأطفال، كلمة ترحيب بسمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد والوزراء والحضور، شاكراً سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على هذا الدعم الذي تقدمه لأطفال الامارات والعالم أجمع.

وقال إنه بفضل جهود سمو "أم الإمارات" يحتفي الجميع في دولة الإمارات بالطفل الإماراتي بهدف الارتقاء به، ثم دعا سمو الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان إلى التكرم بتوزيع الجوائز على الفئات الفائزة في برنامج الوقاية من التنمر في المدارس الذي نفذه المجلس الأعلى للأمومة والطفولة.

وعن فئة المدارس فاز بالجائزة مدرسة المزهر للتعليم الأساسي بدبي من فئة المدارس الحكومية ومدرسة العفراء بالشارقة عن فئة المدارس الخاصة فيما فازت نورة سعيد الطنيجي من إمارة عجمان عن فئة الطلاب وأمل عبدالعزيز محمد العبدولي من إمارة الفجيرة وحصة عايض علي الكربي من إمارة أبوظبي، و المعلمة صفوة عبدالعزيز من المدرسة التقنية في أم القيوين، و الاخصائية الاجتماعية من مدرسة سيرا كازمي من عجمان عن فئة المعلمين و الاخصائيين الاجتماعيين، وبفئة أولياء الأمور فازت منى دينار خليل مبارك من إمارة الشارقة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: علاقات صداقة وطيدة تجمع الإمارات بالنمسا